موقع: دبي رائدة التقنية الحديثة عالمياً

ذكر موقع «اتجاهات تقنية» لأخبار وحلول التقنية الحديثة أن دبي تتصدر عالمياً في تجريب وتطبيق التقنيات الحديثة، مشيراً إلى تبني الإمارة لتقنية «بلوك تشين» من أجل خدمة سكانها.

وفي مجال تقنية بلوك تشين فإن دبي تطمح لأن تكون جميع معاملاتها باستخدام تلك التقنية بحلول العام المقبل، على أمل أن توفر 11 مليار درهم سنوياً وإنجاز ما يزيد على 3 ملايين معاملة حكومية، وتوفير 77 مليون ساعة عمل ومسافات تصل إلى 1.5 مليار كلم من القيادة للسيارات. وتتوقع حكومة دبي أن توفر 5.5 مليارات درهم من معالجة المستندات فقط.

كما تهدف الحكومة إلى توثيق المعاملات الرقمية بهذه التقنية، وتخصيص بصمة للبيانات الرقمية لا يمكن تغييرها أو تزييفها من أجل رفع مستوى الأمن للوثائق الوطنية، وخفض التكاليف، عن طريق الحد من المعاملات الورقية وتسريع عمليات إدارية تشمل اتخاذ القرارات.

مبادرات رقمية

كما أشار التقرير إلى أن دبي تقوم بتنفيذ كثير من المبادرات الرقمية والتقنية من أجل تحقيق التحول الرقمي في مجالات عدة، مثل الصحة والتعليم والطيران والنقل والسياحة والخدمات المالية والعقارات، بهدف أن تصبح مدينة دبي الأذكى في العالم.

وأضاف التقرير أن دبي لا تكتفي بتقنية بلوك تشين فقط، بل تطمح إلى تطبيق أنواع مختلفة أخرى من التقنيات، من المتوقع أن تجعل دبي بحق أذكى مدن العالم.

وقال التقرير إن دبي على سبيل المثال وليس حصراً، ومن أجل التطبيق العملي في النقل، قامت بتجربة استخدام لوحات سيارات رقمية ذكية تسهم في تسهيل الاتصال بأول شخص عند وقوع حادث سيارة، كما أجرت تجارب على تشغيل أسرع القطارات في العالم، وهو قطار هايبرلوب، وجربت دبي أيضاً استخدام الطائرات ذاتية القيادة لتشغيل خدمة التاكسي الطائر، إضافة إلى السيارات ذاتية القيادة من أجل النقل الذكي، ويعمل بها بالفعل أطول مترو ذاتي القيادة في العالم، وعندما تحقق دبي كل هذه الطموحات في وقت قريب لا بدّ أنها ستكون أذكى مدن العالم بالفعل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات