«مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع» تتابع أعمال الأعضاء في القرية العالمية

قام وفد من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، بزيارة استطلاعية لأصحاب المشاريع المدعومة والمشاركة من قبلها في الموسم الـ 23 من القرية العالمية.

وتأتي الخطوة في إطار حرص المؤسسة على تفقد ومتابعة احتياجات الأعضاء وآلية العمل لديهم، والتأكد من تنافسية واستدامة مشاريعهم الحالية، واستعدادها لتشكل قيمة مضافة ومساهماً في دعم اقتصاد دبي ودولة الإمارات بشكل عام في المستقبل.

وترأس وفد المؤسسة، عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب حضور عدد من المسؤولين ومديري الإدارات في المؤسسة، وإدارة القرية العالمية يترأسهم بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية واطلع على مشاريع الأعضاء في الموسم الـ 23 للقرية العالمية والبالغ عددها 30 مشروعاً، والمنتجات المعروضة من قبلهم للزوار.

فرصة مثالية

وقال عبد الباسط الجناحي: «تحرص مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة كل عام على اختيار القرية العالمية كواحدة من المواقع الاستراتيجية في تدشين المشاريع الناشئة، لأسباب عدة: التوافد الكبير من الزوار الذي يقدر بالملايين في كل موسم، وتنوع الجنسيات الذين يمثلون مختلف ثقافات العالم تحت سقف واحد، بالإضافة إلى ذلك تعد القرية العالمية بمثابة فرصة مثالية للأعضاء وبالأخص أصحاب المشاريع الجديدة لتسويق منتجاتهم».

وأضاف: «لا يقتصر دورنا على منح المواقع المتميزة والتسهيلات للأعضاء، إنما نسعى إلى ضمان نجاح مسيرة عمل تلك المشاريع من خلال المتابعة المستمرة لما بعد تدشين المشروع. يسرنا التواجد في القرية العالمية للنظر عن قرب في وضع تلك المشاريع القائمة والاستماع لرواد الأعمال ومعرفة واقع الأعمال والتحديات أو العوائق التي واجهتهم عند إطلاق المشروع، وتقديم المشورة لتجاوزها».

وأشار الجناحي إلى أن فريق عمل المؤسسة استمع إلى المقترحات والتساؤلات المطروحة من قبل أصحاب المشاريع، وسيقوم بدراسة المقترحات والعمل على تطويرها لخدمة الأعضاء في المواسم المقبلة وسيتم تقييم المشاريع المشاركة وقياس مدى رضا العملاء عن فكرة المشروع والمنتجات المعروضة، لدعم خططها واستراتيجيتها التوسعية.

ريادة

قال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: «نحرص في القرية العالمية بكوننا علامة إماراتية على دعم المشاريع الوطنية الصغيرة عن طريق توفير بيئة أعمال خصبة لهم أمام ملايين الضيوف ودعمهم من خلال التسهيلات والخدمات التي نقدمها بهدف تعريفهم بأهم الممارسات العالمية في ريادة الأعمال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات