غرفة دبي تدعو إلى تأسيس شراكات واعدة في المدن الذكية والابتكار

هشام الشيراوي مستعرضاً فرص الشراكات الاقتصادية | من المصدر

بحثت غرفة تجارة وصناعة دبي آفاق التعاون المشترك وفرص الشراكات الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال في دبي والصين، وخصوصاً في مجالات المدن الذكية والابتكار.

جاء هذا خلال زيارة قامت بها مؤخراً بعثة للغرفة إلى مدينتي شنغهاي وشنزن في الصين، التزاماً منها بخطة دبي الذكية 2021 ومواصلة لجهودها في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى الإمارة.

وعقدت بعثة الغرفة التي ترأسها هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي، بحضور عمر خان، مدير المكاتب الخارجية، عدداً من الاجتماعات مع مسؤولين وممثلين عن عدد من أبرز الهيئات والمؤسسات والشركات الناشئة الصينية، وأبرزها شركة «إيوايز فيهيكلز، وشركة«بيبول نت للأمن السيبراني»، ومؤسسة شنزن، وشركة دونغ روي للإلكترونيات الدقيقة، ومتحف شنزن بوان للتخطيط العمراني، بالإضافة إلى لقاءات مع أبرز الهيئات والمؤسسات الصينية المتخصصة في قطاعات الاستدامة والطاقة والتكنولوجيا وريادة الأعمال والمالية والابتكار.

فرص استثمارية

وقال هشام الشيراوي: «نولي في غرفة دبي تولي اهتماماً كبيراً للأسواق الصينية، وقد اعتمدنا استراتيجية متكاملة لمساعدة أعضائها على الاستفادة من الفرص الاستثمارية في هذه الأسواق. وقد نجحنا خلال السنتين الماضيتين في تنظيم بعثات تجارية حققت نتائج جيدة خلال زيارتها إلى مدن عدة في الصين مثل تشنغدو، وينتشوان، وشنزن، وشنغهاي وبكين وغيرها. ويمكننا اليوم القول إن مكتب غرفة دبي التمثيلي في الصين الذي افتتح عام 2016 بات بالفعل وجهة مقصودة للشركات الصينية الراغبة في التوسع بسوق دبي».

ولفت إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع الصين خلال الأشهر التسعة الأولى من 2017-2018 بلغت 35 مليار دولار، في حين تخطى عدد الشركات الصينية المسجلة في عضوية الغرفة والعاملة في الإمارة 3400 شركة، مؤكداً وجود إمكانات هائلة بين الجانبين لزيادة التجارة والاستثمار في القطاعات الرئيسية مثل التجارة، والسياحة، وتجارة التجزئة، والخدمات اللوجستية، والطاقة المتجددة، والتكنولوجيات الحديثة، والعقارات.

وأضاف الشيراوي: «توفر دبي بيئة مثالية جاذبة لقطاع التجارة والأعمال؛ نظراً لموقعها الجغرافي الاستراتيجي الذي يتيح خيارات واسعة للوصول إلى العديد من الأسواق عالية النمو في جميع أنحاء المنطقة. وتتعزز هذه الميزة التنافسية بالنسبة للشركات الصينية من خلال البنية التحتية المتطورة، والفرص الاستثمارية الواعدة، والخبرات الهائلة في العديد من القطاعات الحيوية».

السنة الصينية

ونظمت الغرفة لقاء أعمال مميزاً احتفالاً بالسنة الصينية الجديدة، حضره أكثر من 170 شخصية رفيعة المستوى تمثل القطاعين العام والخاص في شنغهاي، حيث استعرض هشام الشيراوي المزايا التنافسية لإمارة دبي، وإمكانات النمو والتطور التي توفرها للشركات الصينية الراغبة بالتوسع عبر بوابة دبي.

تجدر الإشارة إلى أن المكتب التمثيلي لغرفة دبي في شنغهاي بالصين نظم بعثة تجارية ضمت 9 من أبرز الشركات الصينية المتخصصة بالمدن الذكية للمشاركة في فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2018» التي قيمت في أكتوبر الماضي. وقد عقد ممثلو هذه الشركات سلسلة من الاجتماعات مع صُناع القرار في العديد من الدوائر والهيئات الحكومية المعنية في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات