«تيدز» تستحوذ على «بَز-إف» للتوسع في المنطقة

أتمت شركة «تيدز» استحواذها على «بَز-إف» المتخصصة في الإعلان عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من أجل تعزيز خدماتها للمعلنين الإقليميين وتوسيع نطاق وصولهم إلى الجماهير الدولية. ويعد هذا الاستحواذ من أولى عمليات الاندماج في مجال تكنولوجيا الإعلانات خلال السنوات الأخيرة، وتحديداً في الإمارات، ما يدل على أهمية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المشهد الدولي للإعلان.

وفي اتفاق وُقع في يناير الماضي، اندمجت الشركتان لتشكيل تيدز الشرق الأوسط وشمال أفـــريقيا، مع اتـــخاذ دبــي مقراً لعملياتها في الشرق الأوسط، والدار البيضاء مـــقراً لعمليات شمال أفريقيا.

وإلى جانب خدمات «بَز-إف» الحالية التي تضمن نشر الإعلانات على مواقع خالية من الاحتيال وآمنة لسمعة العلامات التجارية، ستقدم «تيدز» للمعلنين في المنطقة مجموعة واسعة من المزايا تشمل إتاحة وتحليل البيانات للمعلنين، والتحسين القائم على النتائج، وحلول المسار الكامل للإعلان. كما سيستفيد الناشرون في المنطقة من منصة الوسائط العالمية الخاصة بـ «تيدز»، وقاعدة عملائها الواسعة لتحقيق العائد الأقصى من إعلاناتهم.

وقال جيروم موثون، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة بَز-إف الشرق الأوسط وأفريقيا سابقاً: «في سوق دائم التنافس، نسعى باستمرار لتقديم أفضل الخدمات الإعلانية في المنطقة، ونحن فخورون جداً بدخولنا مرحلة جديدة من النمو مع شركة تيدز، ما يعد دليلاً على نمونا الكبير من ناحية الانتشار الجغرافي والكفاءة، ونحن متحمسون بشأن الآثار المحتملة لذلك على سوق الإعلان الرقمي في الإمارات والمنطقة. إن الاندماجات والاستحواذات ليست شائعة في مجالنا، لذا فإنها سبب حقيقي لنا للاحتفال».

من جهته قال بيير تشاباز، الرئيس التنفيذي لشركة تيدز: «عبر استحواذنا على «بَز-إف» المزود الرائد لحلول الإعلان على الإنترنت في المنطقة، قمنا بإضافة بعد جديد إلى عروضنا. ولا يقتصر ذلك على تعزيز وجودنا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فحسب، بل أيضاً جذب المزيد من فرص النمو والتقارب مع العملاء الاستراتيجيين. وتتسم صناعة الإعلانات في الإمارات بالديناميكية والإثارة، ونحن نتطلع لأن نكون جزءاً كبيراً منها في السنوات المقبلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات