ينطلق اليوم بمشاركة 50 مؤسسة حكومية وخاصة

معرض التوظيف الوطني بالشارقة يستشرف مستقبل التطوير المهني

تنطلق اليوم في مركز إكسبو الشارقة فعاليات الدورة الحادية والعشرين لـ«معرض التوظيف الوطني»، وسط مشاركة 50 مؤسسة حكومية وخاصة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

ويُوفر المعرض الذي يُقام بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وبالتعاون مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، المئات من فرص العمل الواعدة وخاصة في المؤسسات المصرفية والمالية، إضافة إلى باقة مُتنوعة من البرامج التدريبية الهادفة إلى تعزيز مؤهلات الخريجين الإماراتيين. ويُركّز المعرض الذي يُقام خلال الفترة من 6-8 فبراير الجاري على 3 محاور رئيسية، هي «التطوير المهني» و«التدريب» و«وظائف المستقبل».

اتصالات

وتشارك «اتصالات» في المعرض، حيث توفر عبر جناحها المشارك فرص عمل للإماراتيين من أصحاب الخبرات وخريجي الجامعات في قطاعات الهندسة ونظم المعلومات، والتسويق والمبيعات، وترحب «اتصالات» طيلة أيام المعرض بالمهتمين بالعمل لديها لتعريفهم بالشواغر المتاحة ومساعدتهم في عملية تقديم طلبات التوظيف الخاصة بهم.

وقال يونس عبد العزيز النمر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في «اتصالات»: «إن مسألة توفير الوظائف الملائمة لمواطني الدولة تُمثل لنا في اتصالات أهمية قصوى، وهي عنصر محوري من استراتيجيتنا التوظيفية»، مؤكداً أن نسب ومعدلات التوطين في اتصالات «تُعد من أعلى النسب في القطاع التجاري بالدولة».

ولفت إلى الحرص الذي توليه «اتصالات» على المشاركة الدورية في معارض التوظيف الرئيسية التي تقام في كل أرجاء الدولة، للتعريف بالمؤسسة وفرص التطور فيها عبر منصات هذه المعارض، علاوة على التنسيق مع الجامعات والتواصل مع هيئات ومجالس التوطين في مختلف مناطق الدولة.

وعرض الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بعض الأرقام المتعلقة بنسب وأعداد المواطنين العاملين في «اتصالات»، إذ بلغت نسبة التوطين الإجمالية في «اتصالات» نحو 48% بنهاية عام 2018، بينما يبلغ عدد المواطنين العاملين في أقسام المبيعات والأعمال تقريباً 757 مواطناً، ويعمل أكثر من 902 إماراتي في المجال الفني والتقني بنسبة تقارب 53% من إجمالي العاملين الفنيين في «اتصالات».

كما بلغت نسبة المواطنات العاملات في الشركة نحو 73% من إجمالي عدد الموظفات بالشركة بعدد يقارب 733 مواطنة، وتعد هذه النسب من أعلى معدلات التوطين النوعي في القطاع التجاري في الدولة.

اتفاقيات

كما عقدت «اتصالات» اتفاقيات مع عدد من كبريات المؤسسات البحثية والأكاديمية على مستوى العالم بغرض توفير البرامج التأهيلية والتدريبية لكوادرها البشريةن.

مشاركات

تشارك مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «روّاد» في المعرض، وأكد حمد المحمود، مدير «روّاد»، أن مشاركة المؤسسة في المعرض تأتي انطلاقاً من حرصها على الوجود في الفعاليات كافة التي تفتح المجال أمام مواطني دولة الإمارات الراغبين في العمل ضمن المجالات المفضلة إليهم، والتي تتناسب مع مؤهلاتهم وقدراتهم.

كما يشارك مصرف الشارقة الإسلامي في المعرض، حيث يسعى إلى تعزيز جهوده في التوطين، ويهدف إلى استقطاب الكفاءات وأصحاب الخبرات الإدارية والمالية في مختلف التخصصات لدعم فروع وإدارات المصرف بما يتماشى مع خطته التوسعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات