«صناعات» تنضم إلى قائمة رعاة مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين

أعلنت اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين أمس، توقيع اتفاقية مع شركة «صناعات» لتكون أحد الرعاة المشاركين في استضافة مؤتمر عام 2019. وقع الاتفاقية الدكتور مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الطاقة والمهندس جمال الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة «صناعات» في فندق سانت ريجيس أبوظبي.

وستستضيف أبوظبي المؤتمر تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر 2019.

وستسلط «صناعات» الضوء خلال مشاركتها في المؤتمر، على أبرز الإنجازات والإسهامات التي قدمتها لقطاع الطاقة من خلال ثلاث شركات تابعة لها تضم كلاً من: «حديد الإمارات» و«دوكاب» و«شركة الإنشاءات البترولية الوطنية».

وقال الدكتور مطر النيادي: الشراكة مع «صناعات» خلال المؤتمر خطوة استراتيجية هامة، وذلك باعتبار «صناعات» شريكاً محورياً في إمارة أبوظبي لما تقدمه الشركة من إسهامات كبيرة في مجال الطاقة. ونتطلع إلى مشاركتهم الثرية خلال جلسات المؤتمر التي ستناقش الأجندة الاستراتيجية للاستثمار، والدور الذي يمكن أن تحققه على المدى الطويل في قطاع الطاقة.

وتدير شركة صناعات المملوكة لحكومة أبوظبي، أكثر من 27.2 مليار درهم من الأصول الصناعية، واستثمرت في القطاع غير النفطي في المتوسط 1.9 مليار درهم سنوياً على مدى السنوات العشر الماضية.

وقال المهندس جمال سالم الظاهري: فخورون بالمشاركة في مؤتمر الطاقة العالمي بصفتنا أحد الرعاة المشاركين، ما يؤكد التزامنا الكامل لتطوير وتعزيز قطاع الطاقة والإسهام في دفع عجلة النمو في العاصمة أبو ظبي. ونحن على ثقة تامة بأن هذا المؤتمر سيمثل منصة مثلى لاستعراض أبرز إنجازات شركاتنا التابعة والإسهامات المميزة التي قدمتها في قطاع الطاقة.

وهذه هي الدورة الأولى التي تقام في مدينة بالشرق الأوسط، وتعد الإمارات أول دولة مستضيفة ضمن الدول الأعضاء في منظمة «أوبك»، وأول دولة عربية تستضيف المؤتمر منذ انطلاقه قبل 94 عاماً. ويتوقّع أن يستقطب المؤتمر حوالي 15000 زائر، منهم نحو 4000 مندوب وأكثر من 7000 زائر تجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات