«جنة» تخطط لافتتاح 3 فنادق في دبي والشارقة وعُمان

قال ريتشارد حداد، الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق ومنتجعات جنّة الإماراتية، إن المجموعة تعمل على رفد محفظتها عبر إضافة 3 فنادق جديدة اثنان منها في إمارتي دبي والشارقة والثالث في سلطنة عُمان.

وأضاف حداد، في تصريحات على هامش مؤتمر صحفي نهاية الأسبوع الماضي، إن الفندق الأول هو «جنة دبي كريك» من فئة أربع نجوم، ويضم 138 غرفة و10 أجنحة و4 مطاعم ومن المتوقع افتتاحه في الربع الأخير من 2019.

وأشار إلى أن المشروع الثاني قيد التطوير في الشارقة وهو عبارة عن أطول برج فندقي في الإمارة ويحتضن 330 غرفة تتنوّع ما بين الشقق الفندقية والغرف، ومن المتوقع الانتهاء منه في نهاية 2020.

مشاريع

وأوضح أن إمارة دبي تُشجّع في المرحلة الحالية على إقامة الفنادق ذات الثلاث وأربع نجوم، لذلك تمّ التركيز على إقامة هذه المشاريع، مشيراً إلى أن الشركة نجحت أيضاً في العام الماضي في دخول أسواق منتجات الحلال بالشارقة من خلال مشروع ضخم.

وأضاف حداد: «يوجد في جعبتنا أيضاً الكثير من المناقشات والمباحثات حول مشاريع مختلفة داخل إمارة أبوظبي في العين، غير أننا لم نتوصّل حتى الآن إلى مرحلة الإعلان عن هذه المشاريع، فلدينا إدارة فندق في العين لا تزال قيد الدراسة».

ورداً على سؤال حول التوسعات خارج الإمارات قال حداد: تشكل دول الخليج المكان المثالي لتوسعاتنا المستقبلية وخصوصاً في عُمان والسعودية. وسيكون أول مشروع خارجي لنا في سلطنة عُمان، حيث تُركّز هيئة السياحة العُمانية على تكثيف الجهود لزيادة أعداد السياح، ونحن في انتظار الانتهاء من عمليات التطوير كما تجري المناقشات الرسمية النهائية في الوقت الحاضر مع المالك، ويمكننا الإعلان عن هذا المشروع رسمياً بمجرد الحصول على الموافقة النهائية.

استثمارات

وأوضح أن «جنة» تدير في أبوظبي في الوقت الحاضر فندق جنة برج السراب، وفي دبي فندقي أجنحة جنة مارينا باي، وجنة بلايس دبي مارينا، إضافة إلى منتجع وفلل جنة رأس الخيمة، مُشيراً إلى أن المجموعة تعد شركة محلية وطنية تُركز على الاستثمارات طويلة الأمد في مجال الصناعة الفندقية، لذا من المنتظر أن تضمّ محفظة الشركة 10 فنادق قريباً بإجمالي 1200 غرفة في 2020.

وأشاد حداد بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة التطوير السياحي في رأس الخيمة لزيادة أعداد السياح والزوار القادمين إلى الإمارة، مُوضحاً أن مجموعة جنة تعمل على الدوام بالتنسيق مع الهيئة للاستفادة من التواجد في الأسواق العالمية تحت مظلّة الهيئة إضافة إلى الزيارات الخارجية والجولات التعريفية، مؤكداً أن الفنادق لا يمكنها الولوج إلى أية أسواق خارجية عالمية من دون التنسيق مع هيئات السياحة الوطنية.

وقال إن الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى أبوظبي خلال عام التسامح تُساهم في تعزيز ترسيخ معاني الأخوة الإنسانية على مستوى العالم، مشيراً إلى أن هذه الزيارة الأولى من نوعها لدولة الإمارات وسوف تساهم في تسليط أنظار العالم على إمارة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة في كافة المجالات، وخاصة مع توقّع وصول حوالي 134 ألف شخص على هيئة وفود مُشاركة، إضافة إلى متابعة أكثر من مليار في جميع أرجاء العالم هذا الحدث التاريخي.

وأشار إلى أنه من المُنتظر أن تشهد إمارة أبوظبي طفرة سياحية هائلة وخاصة مع الزيارة التاريخية لبابا الكنيسة الكاثوليكية ومعرض الدفاع الدولي آيدكس 2019 إضافة إلى استضافة الأولمبياد الخاص بالألعاب العالمية 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات