12 مليون مسافر عبر مطار الشارقة في 2018

حقق مطار الشارقة رقماً جديداً من حيث عدد المسافرين الذي ارتفع خلال العام الماضي 2018 بنسبة 6% ليصل إلى 12.04 مليون مسافر مقارنة مع 11.36 مليون مسافر في 2017، فيما سجلت حركة الطائرات (المنتظمة وغير المنتظمة) خلال العام 2018 أكثر من 81.26 ألف رحلة بزيادة قدرها 4.68% مقارنة مع 77.62 ألف رحلة تمت خلال العام 2017.

وجاء النجاح الكبير الذي حققه المطار ثمرة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونتيجة تميز الخدمات التي يقدمها المطار للمسافرين وللشركاء والتي حولته إلى محطة للعديد من شركات الطيران الدولية للانطلاق نحو أسواق المنطقة.

ووصلت حركة الشحن الجوي عبر المطار خلال العام الماضي إلى 132.66 ألف طن، بينما ارتفعت حركة مناولة الشحن البحري-الجوي بنسبة 27.23% لتصل إلى 13.64 ألف طن.

واستأثر أغسطس بأعلى عدد من المسافرين مقارنة بالأشهر الماضية بواقع 1.211 مليون مسافر، فيما سجل يونيو أفضل نسبة نمو وهي 13.33%. وبالنسبة لحركة الطائرات، فقد سجل شهر أغسطس أفضل نتيجة بواقع 7708 رحلات، فيما سجل شهر يوليو أفضل نسبة نمو وهي 10.39%.

وقال علي المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة: نحن سعداء بالنتائج التي حققها مطار الشارقة خلال العام الماضي، والتي جاءت نتيجة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، لخطط واستراتيجية المطار التي تتماشى مع التطورات الذي يشهدها قطاع الطيران وسوق السفر على الصعيدين المحلي والعالمي.

وأكد الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة، أن المكانة المتميزة لإمارة الشارقة كمركز اقتصادي وتجاري وسياحي وثقافي شكلت أساس النجاحات التي حققها المطار خلال العام الماضي. وأشار إلى أنه سيتم مواصلة مسيرة الريادة التي دشنها المطار من خلال الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وتنفيذ العمليات التطويرية بشكل مستمر.

وشهدت بداية العام 2019 صدور مرسوم أميري من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رقم /2/ لسنة 2019م، بشأن اعتماد الهيكل التنظيمي العام لهيئة مطار الشارقة. ونص المرسوم الأميري على أن يُعتمد الهيكل التنظيمي العام لهيئة مطار الشارقة.

مشروع توسعة

كان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، اطلع على مشروع توسعة مطار الشارقة واعتماد التصميمات الخاصة بالتوسعة.

حيث يوحي التصميم الخارجي على شكل جناح طائرة وينتهي على شكل كتاب مفتوح مستوحى من اهتمام إمارة الشارقة بالثقافة. وسيتضمن مشروع التوسعة إنشاء قاعتين للمغادرين ومنطقتين للجوازات بهدف المحافظة على الانسيابية المعهودة في حركة المسافرين عبر المطار.

بالإضافة إلى إنشاء صالة جديدة لكبار الشخصيات لها مدخل ومخرج منفصل تخدم قطاع رجال الأعمال في الدولة، ومن المتوقع الانتهاء من مباني الخدمات المساندة في الربع الأول 2020 بينما سيتم إنجاز المشروع بشكل كامل في الربع الثالث من العام 2022. وبدأت هيئة مطار الشارقة بتنفيذ خطة التوسعة الشاملة للمطار بتكلفة 1.5 مليار درهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات