1200 نظام شمسي على أسطح منازل دبي تنتج 59 ميغاواط

منصة هيئة كهرباء ومياه دبي تعرض نموذج مبادرة شمس دبي خلال القمة | البيان

بلغت القدرة الإنتاجية لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، أمس، 10 آلاف و927 ميجاواط و470 مليون جالون مياه يومياً.

وعرضت الهيئة في منصتها في أسبوع أبوظبي للاستدامة أبرز مشاريعها في الوقت الحالي، أبرزها مشروع مبادرة «شمس دبي» والشاحن الأخضر.

وأكد سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن هذه الرعاية تنسجم مع جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لتعزيز ريادة دولة الإمارات في الاستثمار في الطاقة المتجددة من خلال مبادراتها ومشروعاتها التي تدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى إنتاج 75 % من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة وتتكامل جهودها المشتركة لتطوير حلول مبتكرة في مجال الطاقة تسهم في بناء مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة.

وأكدت الهيئة النجاح الكبير لمبادرة شمس، مشيرة إلى ربط 1200 نظام شمسي على أسطح المباني في دبي بشبكة الهيئة، تبلغ طاقتها الإنتاجية حالياً 59 ميجاواط. وشددت الهيئة على تنفيذ خطة بمضاعفة عدد الأنظمة الشمسية خلال السنوات المقبلة لتشمل غالبية المباني السكنية والتجارية والخدمية في دبي.

وأشارت الهيئة إلى أن الأنظمة الشمسية المربوطة بشبكة الهيئة حققت وفورات مالية لأصحاب المباني، إضافة إلى زيادة أسعار المباني نفسها بنسب تتراوح بين 5% إلى 10%.

وأشارت الهيئة إلى أنها استحدثت برنامج حاسبة «شمس دبي» للطاقة بهدف تشجيع أصحاب المباني والمنازل لتركيب لوحات كهروضوئية على الأسطح لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وربطها بشبكة الهيئة.

ولفتت إلى أن الحاسبة عبارة عن تطبيق يمكّن المتعاملين والجمهور من تقدير الإنتاج والوفورات المحتملة للكهرباء في فاتورة الكهرباء التي يمكن تحقيقها عن طريق تركيب الألواح الشمسية في إطار مبادرة شمس دبي.

ونوّهت إلى أنه يتم اعتماد إنتاج الكهرباء الفعلي من الألواح الشمسية المركبة على التصميم التفصيلي للنظام، والمعدات المستخدمة، وعدد مرات تنظيف الألواح.

مبادرة

وتضمنت منصة الهيئة في أسبوع أبوظبي للاستدامة مبادرة «الشاحن الأخضر» المطبقة حالياً في 200 محطة في دبي بهدف شحن السيارات الكهربائية في مختلف أنحاء إمارة دبي.

وأكدت الهيئة أن مبادرة الشاحن الأخضر تأتي في إطار جهودها لتشجيع الجمهور على اقتناء السيارات الكهربائية بما يسهم في تقليل الانبعاثات الكربونية، ودعم وسائل النقل المستدامة في دبي.

وأشارت الهيئة إلى أنه تم الانتهاء من تركيب 200 محطة شحن كهربائية بنجاح في مواقع مختلفة في دبي، مثل الهيئات الحكومية ومطوري العقارات والمطارات ومحطات الوقود ومراكز التسوق وبعض العيادات والمستشفيات والعديد من المكاتب التجارية والمجمعات السكنية في الإمارة ضمن مبادرة «الشاحن الأخضر» بالتنسيق مع الجهات المعنية في إمارة دبي.

كما عرضت الهيئة في جناحها نموذجاً لمبناها الرئيس الجديد الذي يحمل اسم «الشراع»، وسيكون أطول وأكبر وأذكى مبنى حكومي صفري الطاقة في العالم، ونموذجاً لمحطة الشبكة الذكية، وآخر لمشروع جزيرة تخزين الطاقة في الخليج العربي بتقنية الضخ والتخزين لمياه البحر.

كما عرضت الهيئة خلال مشاركتها في أسبوع أبوظبي للاستدامة عدداً آخر من مشروعاتها ومبادراتها في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة، أبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية على مستوى العالم في موقع واحد بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 ميغاواط بحلول عام 2030 وباستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات