بعد نجاح التعاون في مشاريع سابقة

«مصدر» و«تاليري إنيرجيا» تطوران مشاريع طاقة متجددة في أوروبا

بدر اللمكي وكاي رينتالا خلال توقيع الاتفاقية | البيان

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، ومجموعة «تاليري إنيرجيا» الفنلندية - المتخصصة في الاستثمار وتطوير المشاريع في قطاعي طاقة الرياح والطاقة الشمسية - اتفاقية تهدف إلى مشاركة الطرفين في تطوير مشاريع للطاقة المتجددة في منطقتي وسط وشرق أوروبا.

وتهدف الاتفاقية إلى الاستفادة من النجاحات المتواصلة التي حققتها «مصدر» و«تاليري إنيرجيا» معا في منطقة غرب البلقان وتوسيع تعاونهما عبر التطوير المشترك لمشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية.

ووقع الاتفاقية كاي رينتالا، مدير عام مجموعة «تاليري إنرجيا»، وبدر اللمكي، المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في شركة «مصدر»، وذلك على هامش أعمال «القمة العالمية لطاقة المستقبل»، المقامة ضمن فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

دور مهم

وقال بدر اللمكي، المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في شركة «مصدر»: إن ما أنجزناه بالشراكة مع مجموعة «تاليري» في صربيا والأردن هو دليل على الدور المهم الذي تلعبه الشراكات القوية في تطوير مشاريع الطاقة المتجددة.. وسنعمل على تسخير الخبرات التي اكتسبناها خلال تعاوننا في مشاريع سابقة من أجل مساعدة دول وسط وشرق أوروبا على تحقيق أهدافها في مجال الطاقة المتجددة.

وقررت «مصدر» و«تاليري» مواصلة تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في منطقتي وسط وشرق أوروبا، وذلك نظراً للنمو المتوقع لهذا القطاع في المنطقة والعدد الكبير من الفرص المتاحة ضمنه.

خبرة

وتشمل هذه الفرص مشاريع طاقة الرياح البرية في بولندا، حيث من المتوقع إضافة أكثر من 3 جيجاواط من الطاقة خلال السنوات القليلة المقبلة.

وفي الوقت نفسه، فقد شجعت مؤسسات متعددة الأطراف في الآونة الأخيرة دول غرب البلقان على النظر في استبدال جزء كبير من طاقتها الإنتاجية البالغة 9 جيجاواط والناتجة عن توليد الطاقة من الفحم بمصادر طاقة متجددة، في حين أعلنت اليونان عن خطط لتوليد ما يصل إلى 2.3 جيجاواط من الطاقة من مصادر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بحلول نهاية عام 2020.

وأشاد كاري هابارينين، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة «تاليري»، بشركة مصدر كشريك فاعل وذي خبرة احترافية عالية المستوى، مؤكدا ضرورة الاستفادة من الشراكة الناجحة التي جمعت بين الطرفين في المشروع الاستثماري الذي تعاونا فيه بصربيا.

تمويل

وقال: إن الاتفاقية المشتركة الجديدة التي تم توقيعها مع «مصدر»، ستسفر عن مشاريع ذات جودة عالية لتوليد الطاقة في أوروبا الوسطى والشرقية، وستوفر الأموال اللازمة للحصول على مزيد من الفرص الاستثمارية في هذه المنطقة والتي تشمل مشاريع ذات استثمارات عالية، ومشاريع تمويل، والاستثمار في معدات وأعمال البناء والتشييد.

وستعزز الاتفاقية بين «مصدر» و«تاليري»، التحالف الاستراتيجي بين الشركتين في مجال الطاقة المتجددة. وقد سبق للطرفين تطوير محطة «شيبوك 1» بقدرة 158 ميجاواط في صربيا، وقامت الشركتان بتأسيس شركة بينونة للطاقة الشمسية، التي تقوم بإنشاء محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 248 ميجاواط في الأردن، وهي الأكبر من نوعها في المملكة.

وقد وسعت «مصدر» محفظتها من مشاريع الطاقة المتجددة في منطقة البلقان من خلال استثمارات في مشاريع رياح برية واسعة النطاق. وبالإضافة إلى محطة «شيبوك 1» في صربيا، أعلنت مصدر في عام 2018 أنها استحوذت على حصة قدرها 49 % في محطة كرنوفو لطاقة الرياح البرية التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 72 ميجاواط، والتي أصبحت ثاني مشاريع مصدر لطاقة الرياح في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات