مطارات دبي أفضل مؤسسة في إدارة المخاطر بالمنطقة

الجوكر يسلم الجائزة لبول غريفيث بحضور مروان إبراهيم من المصدر

أكد ماجد الجوكر نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية في مطارات دبي، أهمية (المرونة المؤسسية) في ضمان نجاح المؤسسات وتحقيق أهدافها.

مشيراً إلى أن المطارات خاصة الدولية منها، لن تستطيع المنافسة إذا لم تكن على جهوزية تامة للتعامل مع المخاطر والتحديات التي ستفرضها طبيعة العمل في قطاع الطيران في السنوات المقبلة.

وقال الجوكر: مطارات دبي قدمت نموذجا مميزا عن مدى إمكاناتها وقدراتها الفنية والإدارية لجهة التعامل مع المخاطر، وذلك بفضل رؤيتها الواضحة وخططها الاستراتيجية ذات الصلة ونظام حوكمة المخاطر الذي يحكم عملها والخبرات المتنوعة التي يتمتع بها موظفوها المعنيون، مما أهلها لأن تصبح نموذجاً يحتذى لأفضل الممارسات المطبقة في مجال إدارة المخاطر والمرونة المؤسسية على مستوى العالم.

وكشف الجوكر أن مطارات دبي أطلقت مبادرة جديدة تحت مسمى (أبطال المخاطر) بهدف الارتقاء بقدراتها في مجال مواجهة المخاطر وضمان استمرارية الأعمال في مطارات دبي في أصعب الظروف المتوقعة وغير المتوقعة.

مشيرا الى أن هذه المبادرة تتضمن خطة عمل واضحة تشمل برامج توعية وتدريبا مكثفا لفريق العمل في مختلف الوحدات المعنية، سوف تسفر في نهاية المطاف عن تأهيل فريق عمل ضارب وعلى أعلى مستويات الوعي بالمخاطر المتوقعة وغير المتوقعة وكيفية مواجهتها ومنع تأثيرها على عمليات المطار.

جاء ذلك بمناسبة فوز مطارات دبي بجائزة أفضل مؤسسة في الشرق الأوسط في مجال إدارة المخاطر والتعامل معها وفق افضل الممارسات العالمية، مقدمة من المعهد البريطاني لإدارة المخاطر بالتعاون مع مجلة سي ايه آر .

وقدم ماجد الجوكر درع الجائزة إلى بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي .

ومن جانبه قال الدكتور مروان إبراهيم مدير إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال في مطارات دبي: اختيار مطارات دبي للفوز بالجائزة من ضمن مؤسسات عالمية كبرى تعمل في حقول مختلفة، جاء نتيجة الجهود المتواصلة التي تقوم بها مطارات دبي على مدار الساعة لضمان تفوق وسلامة قطاع الطيران في دبي. وتعزيز المعايير الضامنة لاستمرار العمل في أصعب الظروف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات