88 محكماً و34 خبيراً في «رأس الخيمة للتحكيم»

خلال برنامج إعداد وتأهيل المحكمين | من المصدر

نظم مركز رأس الخيمة للتوفيق والتحكيم التجاري، إحدى مبادرات غرفة رأس الخيمة، بالتعاون مع المعهد العربي للمحاسبين والقانونيين، برنامج «إعداد وتأهيل المحكمين».

والذي ضم 5 مراحل تدريبية، بهدف نشر الثقافة القانونية، وخاصة التحكيمية لزيادة الوعي القانوني والتحكيمي لدى المستشارين والمحامين والمهنيين ومجتمع الأعمال وكل المهتمين بالشأن التحكيمي، إضافة إلى إعداد جيل من المحكمين ليصبحوا قادرين على القيام بمهامهم، بحضور محمد حسن السبب مدير عام غرفة رأس الخيمة.

ويضم المركز حالياً 88 محكماً و34 خبيراً في مختلف التخصصات، ويجري العمل على زيادة هذا العدد من خلال قيد الحاصلين على التدريب اللازم وتنطبق عليهم شروط القيد المنصوص عليها في نظام جداول المركز كمحكمين معتمدين.

وأكد محمد النعيمي، رئيس مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة رئيس مركز رأس الخيمة للتوفيق والتحكيم التجاري، أن المركز يهدف من تنظيم مثل هذه الدورات إلى إعداد وتأهيل محكمين قادرين على إدارة كل النزاعات القانونية الناشئة بين أطراف العلاقة التعاقدية، مشيراً إلى أن إجراءات التحكيم بالمركز تحقق أهم العناصر المطلوبة في الحياة التجارية، وهما عنصرا السرعة والمرونة.

إضافة إلى ضمان سرية إجراءات إدارة قضايا التوفيق والتحكيم. وأشار إلى أن الفصل في الدعاوى التي تنظر بالمركز يستغرق ما بين 2 إلى 6 أشهر كحد أقصى، ما يدلل على أن المركز يعد من المحفزات والممكنات الاقتصادية المستدامة في رأس الخيمة.

آليات

وأوضح إبراهيم البلوشي أمين عام المركز أن المهمة الأساسية للمركز تتمثل في حسم المنازعات التجارية، عن طريق توفير آلية التوفيق والتحكيم، من خلال تقديم خدمات متميزة تساعد على تسهيل إجراءات التقاضي، والنظر في المنازعات لكل القطاعات التجارية، بموجب النظام الأساسي للمركز والقائمة على أساس اتفاق أطراف النزاع، وقواعد العدالة والأعراف التجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات