سوق أبوظبي العالمي يعزز جهوده نحو التمويل المستدام واستثمار رأس المال

يستضيف سوق أبوظبي العالمي ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام بنسخته الأولى وذلك ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة حيث يعد الملتقى الحدث الأول من نوعه في أبوظبي الذي يختص بفهم وقيادة جهود التمويل المستدام واستثمار رأس المال للحصول على نتائج اقتصادية واجتماعية وبيئية إيجابية.

وسيقام الملتقى الحصري في مركز أبوظبي الدولي للمعارض بهدف توفير منصة حوارية لرواد القطاع وأصحاب القرار في قطاع التنمية المستدامة والقطاع المالي من الدولة وكافة أنحاء العالم.

حيث سيجمع الملتقى 200 مشارك من رواد القطاع العالميين إلى جانب متحدثين مختصين لاستعراض ومشاركة خبراتهم ورؤيتهم ومنهم: معالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة وإبراهيم العمر، محافظ الهيئة العامة للاستثمار- المملكة العربية السعودية.

وأليكس كويلهو، الرئيس التنفيذي لمصرف الهلال، ومارتن شيك، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس المال الدولية، سويسرا، السير روجر جيفورد، رئيس مجلس إدارة، مبادرة التمويل الأخضر، مدينة لندن.

4 ركائز

ويركز الملتقى على أربع ركائز رئيسية للتمويل المستدام وهي دمج الاستدامة ضمن الأطر التنظيمية للسوق والتعاون مع رواد القطاع المحليين والدوليين وتعزيز التواصل والمعرفة والتوعية في مجال التمويل المستدام بالإضافة إلى تأسيس منصة تمويل مستدام لسوق أبوظبي العالمي لدعم القطاع.

وسيناقش الملتقى الفرص والتحديات التي قد يتضمنها تبني التمويل المستدام وسيسلط الضوء على رؤية الإمارات 2021 والأجندة الخضراء 2015-2030 ورؤية المملكة العربية السعودية 2030.

تجدر الإشارة إلى أن السنوات الأخيرة قد شهدت العديد من المبادرات المحلية والدولية المختصة بسياسات التمويل المستدام والتي قد تم استحداثها لزيادة التدفق الاستثماري لتحقيق التنمية المستدامة والتعريف بآثارها على جوانب الحوكمة والمجتمع والبيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات