استعراض أحدث الأفكار والتقنيات لمواجهة ندرة المياه

تحت عنوان «إعادة تعريف العلاقة بين الطاقة والمياه والغذاء لتحسين الكفاءة والأمن والاستدامة» انطلقت أمس فعاليات ملتقى WFES للمياه الأول من نوعه لاستعراض أحدث الأفكار والتقنيات التي تساعد على وضع حلول فعالة للتحديات العالمية لندرة المياه والمساهمة في دعم استراتيجية أمن المياه في دولة الإمارات.

ويهدف الملتقى الذي استضافته القمة العالمية لطاقة المستقبل في أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019 ويتم تنظيمه بالشراكة مع المنظمة الدولية لتحلية المياه إلى تسليط الضوء على العلاقة المتداخلة والمتطورة بين إنتاج المياه والطاقة من جهة والتطورات التكنولوجية التي تمهد لمستقبل أكثر استدامة من جهة ثانية وخاصةً من حيث خفض البصمة الكربونية والتكلفة في إنتاج المياه النظيفة.

وشارك في الملتقى عدد من المتحدثين والخبراء لمناقشة التقنيات الإحلالية الجديدة الرامية إلى تطوير حلول مبتكرة لاستدامة الموارد وتعزيز مخزونات المياه المستخدمة في إنتاج الأغذية وترشيد الموارد المائية المخصصة للزراعة.

وقال ميغيل أنخيل سانز رئيس المنظمة الدولية لتحلية المياه: «سيكون ملتقى WFES للمياه من موقعه كمنصة مهمة لمشاركين مرموقين من دولة الإمارات والمنطقة والعالم قادراً على تسليط الضوء على مجموعة واسعة من الحلول التقنية المبتكرة التي من شأنها أن تعزز الحفاظ على المياه وتحسّن إدارتها».

وأضاف: يبرز الملتقى أيضاً أهم القضايا المتعلقة بقطاع المياه واقتراح الحلول الناجعة والتعريف بالفرص المتوافرة بدءاً من تقنيات الجيل الجديد المستقبلية الحديثة التي تعزز إدارة الموارد وكفاءتها مروراً بتعزيز رؤوس الأموال المستثمرة في هذا المجال ووصولاً إلى إصلاح السياسات.

ووفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي شكلت الأزمات المرتبطة بالمياه وعلى مدى الأعوام الأربعة المتتالية السابقة واحداً من أكبر خمسة أخطار عالمية من حيث تأثيراتها على العالم وفي ظل عدم حصول 2.1 مليار إنسان على مياه شرب نظيفة فضلاً عن عدم امتلاك 4.5 مليارات إنسان خدمات صرف صحي آمن ثمة حاجة ملحّة لإيجاد حلول مستدامة للتحديات الضاغطة على موارد المياه والمتسببة بشحّها.

وقالت شانون مكارثي أمين عام الرابطة الدولية لتحلية المياه: يوفر ملتقى WFES للمياه منصة رائدة لصنّاع القرار وأصحاب المصلحة من الممارسين ومعاهد البحوث والقطاع الخاص إضافة إلى الممولين وقادة الأعمال للتواصل ومناقشة القضايا الملحة المتعلقة بالمياه وتبادل الخبرات والتعاون في سبيل تلبية احتياجات التنمية المستدامة في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات