«كهرباء دبي» تستعرض أحدث مبادراتها أمام القمة العالمية لطاقة المستقبل

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي بصفتها «شريك الكفاءة» في الدورة الثانية عشرة من القمة العالمية لطاقة المستقبل ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة».حيث تأتي مشاركة الهيئة في إطار استراتيجيتها لدعم الجهود المحلية والعالمية في التحول نحو الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة وجهودها لاستشراف مستقبل الطاقة وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في هذا القطاع.

وأشار سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، إلى أن القمة العالمية لطاقة المستقبل تعد منصة عالمية تجمع نخبة الخبراء والمختصين لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات واستكشاف فرص الاستثمار المتنامية في قطاع الطاقة النظيفة في منطقة الشرق الأوسط التي تعد من الأسواق الواعدة للطاقة المتجددة في العالم إضافة إلى تسليط الضوء على الدور الرائد لدولة الإمارات في التحول نحو طاقة المستقبل.

وأكد الطاير أن رعاية هيئة كهرباء ومياه دبي للقمة تنسجم مع جهود الهيئة في الاستثمار في الطاقة المتجددة من خلال مبادرات ومشروعات كبرى تدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى إنتاج 75 % من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة وتحويل دبي إلى المدينة الأقل في البصمة الكربونية بحلول عام 2050.

وتعرض الهيئة خلال مشاركتها في المعرض المصاحب للقمة العالمية لطاقة المستقبل عدداً من أبرز مشروعاتها ومبادراتها في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة ومن بينها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية على مستوى العالم في موقع واحد بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاواط بحلول عام 2030 وباستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم ومبادرة «شمس دبي» لربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني بشبكة الهيئة و«الشاحن الأخضر» لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية.

كما تعرض الهيئة نموذجاً لمبناها الرئيسي الجديد الذي يحمل اسم «الشراع» وسيكون أطول وأكبر وأذكى مبنى حكومي صفري الطاقة في العالم ونموذجاً لمحطة الشبكة الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات