تحويل 85% منها بعيداً عن المكبّات

«إكسبو» يختار «دلسكو» شريكاً لإدارة النفايات

أعلن إكسبو 2020 دبي، اختيار «دلسكو» لخدمات إدارة النفايات شريكاً رسمياً جديداً له. وبذلك، يخطو إكسبو 2020 دبي خطوة جديدة نحو تحقيق هدفه بإبعاد 85% من نفاياته عن المكبات. وبموجب الشراكة، وباعتبارها الشريك الرسمي لإدارة النفايات، ستوظف «دلسكو» حلولاً مبتكرة لإدارة النفايات لدعم هدف إكسبو 2020 دبي في تنظيم واحدة من أكثر الدورات استدامةً في تاريخ هذا الحدث الدولي.

وستسهم منشأة «دلسكو» لتحويل النفايات إلى موارد أولية الواقعة في دبي الجنوب ـ والمقامة خصيصاً لدعم إكسبو 2020 دبي قبل الحدث وأثناء انعقاده ـ في إبعاد النفايات عن المكبات. وسيجري تحقيق ذلك من خلال وسائل عدة تشمل استخدام أحدث التقنيات للحد من إنتاج النفايات وإعادة استخدامها وتدويرها وتحويلها إلى موارد، بما يسهم في الاقتصاد الدائري الذي يساهم في تحويل النفايات إلى موارد قيمة يستفاد منها في العديد من الأنشطة الأخرى.

وقع اتفاقية الشراكة نجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي، وعبد العزيز عبدالله، رئيس مجلس إدارة «دلسكو»، في موقع إكسبو 2020 دبي.

وقال نجيب محمد العلي: الاستدامة قضية جوهرية تخصنا جميعاً، وتؤثر بشكل مباشر على مستقبل كوكبنا، ويمكن لإكسبو 2020 دبي أن يقوم بدورٍ مهمٍ في تبني حلول طويلة الأمد للقضايا البيئية. ومن شأن شراكتنا هذه مع دلسكو أن تمنحنا فرصة مثالية لمعالجة النفايات بشكل فعّال يسهم في بناء اقتصاد دائري يكون له بالغ الأثر في حماية بيئتنا وتوفير عالم أفضل للأجيال المقبلة.

وتتماشى هذه الشراكة مع مفهوم الاستدامة وهو أحد الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي، كما تدعم التزام إكسبو بالمساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى إعادة تدوير 75% من النفايات والمضي قدماً نحو بناء اقتصاد دائري فعال.

وقال عبد العزيز عبدالله،: إننا سعداء للغاية بشراكتنا مع إكسبو 2020 دبي لتقديم حلول مبتكرة ومستدامة لمعالجة النفايات، والإسهام بالتالي في بناء إرث مستدام بعد اختتام فعاليات هذا الحدث من خلال دستركت 2020 ومنطقة دبي الجنوب.

ودلسكو شركة وطنية ذات جذور راسخة في مجتمع دبي، وقد أدرنا عملياتنا في الإمارات طوال الأعوام الثمانين الماضية. وسنوظف خبرتنا وشغفنا ومعارفنا في التعاون مع عدد من أهم الشركات العالمية العاملة في مجال تقنيات تحويل النفايات بهدف مساعدة إكسبو 2020 على تحقيق أهدافه بإبعاد 85% من نفاياته عن المكبات.

ويشمل تعاون إكسبو 2020 مع «دلسكو» أيضاً دعم الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة التي تعيد إنتاج الزجاج والمعادن والمواد الأخرى باستخدام خبراتها وابتكاراتها الخاصة. ومن خلال التعاون مع هذه الشركات، ستعمل منشأة «دلسكو» على استرداد النفايات ومعالجتها وإعادة تدويرها وتحويلها إلى موارد ومنتجات قيمة يتم طرحها مجدداً في السوق.

ومن المتوقع أن تشمل نواتج النفايات خلال إكسبو 2020 نحو 48% من المواد العضوية، و39% من المواد القابلة لإعادة التدوير، و13% من النفايات العامة.

وستعمل «دلسكو» على معالجة المواد العضوية باستعمال تقنيات وحلول مبتكرة للتحلل العضوي، كتحويل بقايا الطعام إلى سماد على سبيل المثال وتحويل النفايات إلى وقود حيوي. أما عن المواد القابلة لإعادة التدوير، كالورق والورق المقوى فسيجري تحويلها إلى منتجات قابلة للتشكيل لاستخدامها في موقع إكسبو 2020 كحاملات الكؤوس، وأوعية لزراعة البذور، وصناديق الهدايا وغيرها.

وبالتعاون مع استوديو «شوشوما» المحلي، سيُعاد تدوير الزجاج لصنع منتجات تذكارية خاصة بإكسبو. كما سيجري تحويل البلاستيك إلى العديد من المنتجات المتنوعة كالأكياس والقمصان. وبالنسبة للنفايات العامة، فتعمل «دلسكو» حالياً على استكشاف التقنيات والاستعمالات المحتملة لتحويلها إلى طاقة بما يسهم في تعزيز إرث السلامة البيئية لإكسبو 2020 على المدى البعيد.

وستطلق «دلسكو» أيضاً حملات توعية بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي لرفع مستوى الوعي بأهمية الاستهلاك المسؤول وتعزيز نمط الحياة المستدام. وتتضمن هذه الحملات إشراك طلاب المدارس والجامعات في نقاشات وورش عمل موسعة تحت إشراف عدد من أبرز الخبراء في القطاع، وتسليط الضوء، في الوقت ذاته، على الفرص المهنية المتاحة في مجال الاستدامة البيئية.

شركاء

ويلعب الشركاء التجاريون دوراً محورياً في نجاح إكسبو 2020 دبي. وبالإضافة إلى «دلسكو»، يتعاون إكسبو مع شركات «أكسنتشر»، و«سيسكو»، و«موانئ دبي العالمية»، و«طيران الإمارات»، و«بنك الإمارات دبي الوطني»، و«اتصالات»، و«ماستركارد»، و«نيسان»، و«بيبسيكو»، و«إس إيه بي»، و«سيمنس» بصفتهم شركاء رسميين من فئة شريك أول. في حين تضم قائمة الشركاء الرسميين هيئة كهرباء ومياه دبي، ومجموعة إعمار للضيافة، وشركة بترول الإمارات الوطنية «اينوك»، و«يو بي إس»؛ بالإضافة إلى «دارك ماتر» كمزود رسمي.

استدامة

ستكون جميع المباني الدائمة في موقع إكسبو 2020 دبي، حاصلة على شهادة نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة من المرتبة الذهبية. وسيتم خفض استخدام المياه في المباني بنسبة 40% دون خط الأساس المعتمد من هيئة كهرباء ومياه دبي.

وتم تصميم مباني الإرث في موقع إكسبو بحيث تقلل من استهلاك المياه العذبة بنسبة 57% مقارنة بالمباني التقليدية ـ وهي كمية كافية لملء 117 مسبحاً أولمبياً كل عام. وسيتم تحويل 85% من النفايات بعيداً عن المكبات. وستبقى أكثر من 80% من المنشآت المبنية في موقع إكسبو 2020 قائمةً بعد اختتام فعاليات الحدث ضمن منطقة دستركت 2020.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات