«جمارك دبي» تبحث تعزيز التبادل التجاري مع مجموعات العمل الهندية

خلال استضافة جمارك دبي للوفد الهندي بحضور أحمد مصبح | من المصدر

أشاد وفد من مجلس الأعمال ومجموعات العمل الهندية ببيئة الأعمال في دبي، حيث استطاعت هذه البيئة الجاذبة تحويل أحلام التجار الهنود إلى حقيقة واقعية، مشيرين إلى أن جمارك دبي وبفضل ما تقدمه من تسهيلات غير مسبوقة في دعم التجارة المشروعة أسهمت في تنامي أعمالهم وتحقيق مردود إيجابي عليها.

جاء ذلك خلال استضافة جمارك دبي للوفد برئاسة فيبول القنصل الهندي في دبي في إطار جهود الدائرة لتطوير التعاون والتنسيق مع الهيئات الدبلوماسية ودعم مستوى الخدمات والتسهيلات الجمركية المقدمة للتجار والمستثمرين ضمن مبادرة «ارتباط» التي أطلقتها الدائرة لتطوير علاقاتها مع الشركات وقطاعات الأعمال الأجنبية.

وقال أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي إن في الإمارات 4500 شركة هندية تعمل بنجاح وتحقق أداء جيد في ظل الظروف المحيطة، معرباً عن أمله أن يشهد عام 2019 توقيع اتفاقية اعتراف متبادل بين الإمارات والهند لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد والذي يمنح تسهيلات استثنائية للشركات الأعضاء فيه.

مشيراً إلى أن عدد أعضاء البرنامج حالياً يتجاوز 40 شركة، وسيتم إضافة قائمة جديدة من الشركات استوفيت متطلبات البرنامج خلال الفترة القادمة، وتعتزم دبي استضافة المؤتمر العالمي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد 2020 والذي سيواكب إكسبو 2020 دبي.

وأكد فيبول أنه يتطلع أيضاً لشراكة بين الهند والإمارات في برنامج المشغل الاقتصادي والذي يسهم في تعزيز التجارة بين البلدين، موضحاً أن الإمارات الشريك التجاري الثالث للهند.

وتحدث عدد من أصحاب الشركات الهندية عن تجربتهم بدبي. وقال باراس شاهداد بوري رئيس مجموعة شركات نيكاي: «تمثل لنا دبي قصة النجاح والتميز التي بدأت منذ 4 عقود، فبيئة الأعمال الناجحة والمحفزة في دبي توفر فرصا ذهبية لتحقيق عائدات استثمارية قوية».

واشارت نسيم المهيري مدير أول قسم الإحصاء والدراسات بجمارك دبي إلى أن التبادل التجاري بين دبي والهند والذي وصل إلى 86.2 مليار درهم في الأشهر التسعة الأولى من 2018 بواردات 56.8 ملياراً وصادرات 20.9 ملياراً وإعادة تصدير 8.5 مليارات درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات