تنظيم حلقة نقاشية حول مفهوم الناتج المحلي وطرق القياس في غرفة عجمان

عبدالله المويجعي وسالم السويدي خلال الحلقة النقاشية | البيان

نظّمت غرفة تجارة وصناعة عجمان حلقة نقاشية بعنوان: «الناتج المحلي وطرق القياس»، وذلك ضمن سلسلة الحلقات النقاشية التي تنظمها الغرفة لموظفيها.

ترأس الحلقة في مقر الغرفة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان، وحضرها سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، وموظفو الغرفة.

ورحّب عبدالله المويجعي بالحضور، وأكد أهمية الحلقات النقاشية وضرورة تنوع عناوينها لتتماشى مع طبيعة عمل الغرفة وتعزيز خبرات ومعارف موظفيها بما يضمن تطوير الكادر البشري، موضحاً أن غرفة عجمان تستهدف من حلقاتها النقاشية الوصول لنتائج وتوصيات من شأنها تطوير بيئة العمل والخدمات المقدمة.

تناولت الحلقة تعريف الناتج المحلي الإجمالي أو «GDP» بوصفه مؤشراً اقتصادياً يُظهر القيمة الإجمالية للسلع والخدمات، التي تمّ إنتاجها داخل الحدود الجغرافية لدولة معيّنة، خلال فترة زمنية محدّدة عادة خلال 12 شهراً، والفرق بين الناتج المحلي الإجمالي والناتج القومي الإجمالي.

واطلع الحضور على مكونات القطاعات الاقتصادية، وهي (القطاع العائلي وقطاع المنتجين «الاستثمار» والقطاع الحكومي والقطاع الخارجي «الصادرات - الواردات»)، هذا إلى جانب طرق حسابات الناتج أو الدخل المحلي، ومنها طريقة الإنفاق وطريقة الإنتاج وطريقة الدخل.

هذا وتضمنت الحلقة الفرق بين الضرائب المباشرة وغير المباشرة، وأهمية حسابات الناتج والدخل المحلي والقومي مقياساً للنشاط الاقتصادي داخل المجتمع ومدى التقدم والرفاهية، كما تعد حسابات الناتج المحلي من الحسابات الضرورية كونها أدوات التحليل الاقتصادي، وأساساً لبناء الخطط الاقتصادية.

ولمعرفة مكونات الإنفاق الكلي كالاستهلاك والاستثمار والإنفاق الحكومي أهمية خاصة في التعرف إلى كيفية التصرف في الدخل، وتسهم في إعادة هيكلة الإنفاق بما يخدم الاقتصاد الوطني، وتوفـير بيانات الناتج المحلي لسنوات عديدة، ما يشكّل سلسلة زمنية مهمة جداً لقراءة الماضي والتنبؤ بالمستقبل واستشرافه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات