«رفكو» تعتزم التوسّع في الإمارات ودول مجلس التعاون

قال رامي فارس رئيس مجلس إدارة شركة «رفكو» المصرية للإنشاء والتعمير، إن شركته، التي تتخذ من القاهرة مقراً لها، تعتزم التوسع في الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي لا سيما بعد تطور ونمو أعمالها في مصر، عقب طرح مشروعها الأخير بالعاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات تربو على 100 مليون دولار.

وأضاف فارس في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أن الشركة وضعت خطة استراتيجية، بهدف التوسع وضخ استثمارات جديدة في الخارج، مع التركيز بشكل رئيس على منطقة الخليج لا سيما مع زيادة إقبال الخليجين عموماً والإماراتيين خصوصاً على مشروعاتها في مصر.

وذكر فارس أن المستثمرين الإماراتيين يستحوذون على نحو 40% من مبيعات مشروعات الشركة العقارية في مصر، وهناك اهتمام كبير أيضاً من المستثمرين السعوديين، لذا فكرت الشركة في التوسع، ووضعت نصب أعينها الإمارات خصوصاً في ظل النمو الاقتصادي الذي تشهده الدولة، إضافة إلى كونها مركزاً رائداً للأعمال في المنطقة والعالم.

وأوضح أن مشروع الشركة الأخير، الذي تم تدشينه تحت اسم «الموندو» هو عبارة عن مجمع سكني ضخم يقع في العاصمة الإدارية الجديدة، ويبلغ عدد السكان المستهدف خلال المرحلة الأولى نحو نصف مليون نسمة إضافة إلى 40 إلى 50 ألف موظف حكومي يتم نقلهم بالمقرات الجديدة، مع التخطيط لزيادة الطاقة الاستيعابية إلى 100 ألف موظف بعد الأعوام الثلاثة الأولى.

وأشار أن المجمع يضم نحو 1000 وحدة سكنية بسعر للمتر يصل إلى 490 دولاراً، مشيراً إلى أن المشروع تم تصميم وجهاته المعمارية على أعلى مستوى إلى جانب مساحات كبيرة من اللاند سكيب والبحيرات الصناعية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة «رفكو» المصرية للإنشاء والتعمير، أن فكرة مشاريع الشركة تقوم على مبادرة تم طرحها منذ عامين بعنوان «ابني شقتك» هدفها شراء الوحدة السكنية بسعر تكلفتها من خلال 3 مراحل رئيسة تتضمن طرح المشروع ثم تكوين مجموعة وأخيراً تنفيذ الإنشاءات على أرض الواقع. وتوقع أن تطرح الشركة مزيدًا من المشاريع الجديدة في السنوات المقبلة ضمن خططها للتوسع والنمو داخلياً وخارجياً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات