«كليفير مونيتور»: دور متنامٍ للذكاء الاصطناعي في عمليات الشركات الصغيرة والمتوسطة

توقعت شركة كليفير مونيتور أن يلعب الذكاء الاصطناعي دوراً متنامياً في عمليات التسويق للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقالت الشركة إن الاتجاهات الحالية تشير إلى أن التقنيات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي غير محصورة في الشركات الكبيرة فقط. والمثير في هذا الأمر أن هذه النظرية تنفيها أبحاث حديثة تشير إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة منفتحة ومتفائلة حول ما يمكن أن يوفره الذكاء الاصطناعي لأعمالها.

وفي الوقت الحاضر يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة شراء العديد من البرامج مثل منصات الخدمات التي تحتوي على ميزات الذكاء الاصطناعي. الأمر الذي يجعلها في المتناول، وبالتالي يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة منها في ظل رغبة تلك الشركات في الحصول على عوائد عالية القيمة من استثمارات صغيرة.

وتتيح هذه التقنيات التي تسمح بتيسير الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة إقامة علاقات أقوى مع عملائها. كما يمكنها أيضاً توفير الوقت من خلال أتمتة المهام وعمليات تسيير الأعمال.

ويعتقد 72% من أصحاب الأعمال أن الذكاء الاصطناعي هو أساس المستقبل. كما تصفه معظم الشركات الصغيرة والمتوسطة بأنه ميزة تجارية. وهم الآن يستخدمون إمكاناته من خلال أدوات مثل «كليفر إيم» وهي أداة للتسويق عبر البريد الإلكتروني تهدف إلى تغيير كيفية إشراك الشركات لعملائها والوصول إليهم عبر الإنترنت.

وأصبحت الشركات الصغيرة بفضل هذه الأدوات قادرة على تصميم ونشر حملات تسويق رقمية مخصَّصَة، وتحقيق استهداف دقيق يعتمد على البيانات السلوكية التي تُجمع عن المستهلكين. تساعد هذه الحملات بدورها على تعزيز ما يُعرف بإشراك العملاء، وكذلك أتمتة المهام المعقدة وزيادة الكفاءة بسبب القدرة على اتخاذ قرارات أكثر تعقيداً، فضلاً عن تقديم محتوًى جذاب ومفيد للمستهلك المناسب في الوقت المناسب.

كذلك، فإن استخدام الذكاء الاصطناعي لأتمتة المهام الروتينية والإدارية يُسهل للشركات الحصول على مزيد من الوقت لبناء علاقات وطيدة مع العملاء.

حلول

يساعد الذكاء الاصطناعي الشركات الصغيرة والمتوسطة على حل مشكلاتها بطريقة أسرع وأسهل، حيث تساعدهم على جمع المعلومات المفيدة التي تمكنهم من استقراء احتياجات السوق بدقة أفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات