إنجازات كبيرة ومبادرات خلاقة لغرفة أبوظبي في 2018

محمد المهيري

حققت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي خلال عام 2018، العديد من الإنجازات، كما قامت بتنفيذ الكثير من الأنشطة والفعاليات.

فضلاً عن قيام الغرفة بإطلاق مبادرات عديدة وهامة استطاعت بها تطوير مختلف الخدمات المقدمة لأعضائها، وذلك للمساهمة في تعزيز تنافسية إمارة أبوظبي وموقعها كوجهة استثمارية هامة في المنطقة وبيئة جاذبة ومواتية لممارسة الأعمال، فضلاً عن تمكين دورها الرائد في تقوية الاقتصاد الوطني القائم على الابتكار والاستدامة.

وأكد محمد المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في حديثه حول أهم الإنجازات التي حققتها الغرفة خلال 2018، أن عمل ونشاط غرفة أبوظبي خلال العام الماضي تميز بصورة ملحوظة، كما ارتفع مؤشر تحقيق الكثير من الأهداف وتنفيذ العديد من المبادرات التي اضطلعت بها الغرفة لاسيما وأن عام 2018 حمل شعار عام زايد.

مشيراً إلى كم الإنجازات التي زخر بها هذا العام، ونوعية وتفرد المبادرات الخلاقة التي شهدتها فتراته المختلفة، فضلاً عن الفعاليات والبرامج التي قدمتها مختلف الدوائر والمؤسسات والجهات في الإمارات، وجسدت أهمية هذه الشخصية التاريخية الكبيرة، وأبرزت الدور الريادي للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في وضع الدولة على خارطة العالمية بفضل قيادته وحكمته>

51 فعالية

وأوضح أن عدد الفعاليات من مؤتمرات وملتقيات وندوات وأنشطة مختلفة التي نظمتها الغرفة في كافة فروعها بلغ 51 فعالية، كما شاركت الغرفة كراعٍ استراتيجي ومنظم في 7 معارض محلياً وعالمياً.

وجاءت هذه المشاركات في إطار حرص الغرفة على المساهمة في الترويج لإمارة أبوظبي كوجهة استثمارية مميزة في المنطقة وتوعية رجال الأعمال والمستثمرين بالإمارة بالفرص التجارية المتاحة في مختلف دول العالم.

ومن أهم هذه المعارض معرض الفرنشايز العالمي 2018 في دورته السادسة، في حين تجاوز عدد الوفود الخارجية التي استقبلتها الغرفة ما يزيد على 30 وفداً من مختلف دول العالم، في مقابل ما يزيد على 10 وفود داخلية ابتعثتها الغرفة للمشاركة بالخارج.

وأشار المهيري إلى أن 2018 تميز بطرح الغرفة للعديد من المبادرات والمشروعات التي أخذت طريقها إلى التنفيذ.

وكان من أبرز هذه الإنجازات تطوير مركز خدمات الأعضاء وزيادة عدد المؤسسات والجهات التي تقدم خدماتها للجمهور، وتعمل مكاتب الغرفة في إيطاليا وسنغافورة وكوريا الجنوبية على استقطاب المزيد من الشركات الصناعية للاستثمار في أبوظبي، فضلًا عن قيام الغرفة قريباً باستعدادات لافتتاح مكاتب تمثيلية أخرى.

إعفاء وخفض رسوم

وأضاف المهيري، أن غرفة أبوظبي واصلت حرصها في عام 2018 على تقديم كل ما يعزز من تحسين بيئة قطاع الأعمال، ويسهل من معاملاته وإجراءاته، ومن ذلك قيام الغرفة ضمن مبادرات عام زايد باستجابة سريعة للتوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وتبنياً لأهداف حكومة أبوظبي الساعية إلى تحسين بيئة الأعمال، وخفض كلفتها، وتسريع نموها وتنويع مصادرها وأنشطتها، حيث تم الإعلان عن إعفاء المؤسسات والشركات العاملة في إمارة أبوظبي من رسوم العضوية الجديدة التابعة للغرفة ولمدة عامين بداية من 1 ديسمبر 2018.

وذلك في إطار مبادرات الغرفة العديدة الرامية إلى تمكين قطاع الأعمال من مواصلة دعمه للاقتصاد الوطني، والانتقال معه، من اقتصاد يعتمد على قطاع النفط كمصدر رئيسي ومساهم في الناتج المحلي الإجمالي، إلى اقتصاد مبتكر ومستدام ذي قاعدة إنتاجية متنوعة.

وأشار إلى أن العدد الإجمالي المسجل في عضوية الغرفة حتى نهاية عام 2018 يزيد على 12022 عضوية، في حين بلغ عدد الذين سجلوا خلال فترة الإعفاء من رسوم عضوية الغرفة حتى الآن ما يزيد على 1089 عضوية، مؤكداً أن هذا الارتفاع في عدد الشركات والمؤسسات الجديدة يعكس النمو الكبير والحركة النشطة التي تشهدها مختلف القطاعات التجارية والصناعية والخدمية في أبوظبي.

مبادرات

وجاءت مبادرة التحول الإلكتروني لإصدار شهادة المنشأ ومن ثم خفض رسوم وتثبيت سعر خدمة شهادة المنشأ، وخفض سعر النسخ الإضافية لها، من أهم المبادرات المسجلة في عام زايد أيضا حيث بلغ عدد إصدار شهادات المنشأ منذ إتاحة النظام الإلكتروني ما يزيد على 11922 إصداراً.

وهو ما يؤكد تحقق أهداف غرفة أبوظبي الرامية إلى تعزيز منظومة اقتصادية مرنة ومستدامة، تحفز القطاع الخاص، وتوفر له المناخ المثالي للاستثمار وممارسة مختلف الأنشطة الاقتصادية بما يخدم التنافسية العالمية، وبما يتماشى مع خطة إمارة أبوظبي 2030 ورؤيتها المتمثلة في تحقيق التنمية الشاملة القائمة على اقتصاد مبتكر ومستدام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات