مشروع دولي مشترك مع «إس إم إس»

«موانئ دبي» تستخدم المنصات المرتفعة استعداداً لـ «إكسبو»

■ النظام الجديد يسهم في زيادة السعة بنسبة 200 % | البيان

تتعاون «موانئ دبي العالمية» ومجموعة «إس إم إس جروب» المتخصصة في الهندسة الصناعية في مشروع دولي مشترك فريد من نوعه، سيسهم في تغيير طريقة مناولة الحاويات في الموانئ عبر نظام تخزين جديد وذكي هو نظام التخزين بالمنصات المرتفعة، والذي سيتمّ تطبيقه للمرة الأولى في «محطة الحاويات رقم (4)» في ميناء جبل علي استعداداً لمعرض «إكسبو 2020 دبي» العالمي.

وطُوّر نظام التخزين بالمنصات المرتفعة (إتش بي إس) في الأساس من قبل شركة «أموفا»، إحدى الشركات الفرعية التابعة لمجموعة «إس إم إس جروب»، بغرض مناولة اللفائف المعدنية التي تزن نحو 50 طناً ضمن رفوف يصل ارتفاعها إلى 50 متراً على مدار الساعة. وتعد «أموفا» الشركة الأولى من نوعها في نقل هذه التكنولوجيا المثبتة إلى قطاع الموانئ

. وعوضاً عن تجميع الحاويات مباشرة فوق بعضها البعض، الأمر الذي كان يعد ممارسة قياسية عالمية لعقود طويلة، يقوم هذا النظام بوضع كل حاوية في حجرة رف فردية. ويتم تخزين الحاويات في 11 طابقاً من الرفوف، ما يسهم في زيادة السعة بنسبة 200 في المئة مقارنةً بمحطات الحاويات التقليدية في أقل من ثلث المساحة.

ونتيجة لذلك يمكن الوصول إلى كل حاوية بشكل منفصل من دون الحاجة إلى تحريك الحاويات الأخرى، ما يتيح الاستفادة من ساحة المحطّة بنسبة 100 %، ويوفّر النظام مكاسب كبيرة من حيث السرعة والكفاءة في استهلاك الطاقة والسلامة، إضافةً إلى تحقيق وفورات من حيث التكاليف. ويُتيح النظام الحدّ من الوقت اللازم لتحميل وتفريغ السفن الضخمة بنسبة تصل إلى 30 %. و

قال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «من شأن خبرة «موانئ دبي العالمية» وتجاربها في نقل البضائع، إلى جانب تكنولوجيا شركة «أموفا»، أن تضمن أن يتمتّع النظام بالكفاءة والملاءمة بشكل ملحوظ للعمليات الحالية والمستقبلية. وانطلاقاً من كوننا الشركة العالمية الأولى في قطاعنا.

ويعد الابتكار جزءاً رئيساً من جوهر أعمالنا في الشركة وهو من صميم نجاحنا». وقال ماثياس دوبنير، الرئيس التنفيذي للمشروع المشترك: «سيسهم نظامنا في زيادة إنتاجية مناولة السفن على رصيف الميناء بشكل كبير، إضافةً إلى تقصير جدران الرصيف بمقدار الثلث. ومن شأن هذا الابتكار الثوري تحسين الأداء المالي لموانئ الحاويات ومظهرها العام على حدّ سواء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات