«الأنظمة والخدمات الذكية» ومايكروسوفت تستضيفان فعالية «هاكفيست» للذكاء الاصطناعي

نظمت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية، مؤخراً، فعالية «هاكفيست» بالشراكة مع مايكروسوفت، وجمع الحدث الذي استمر لمدة 4 أيام ممثلين من الجهات الحكومية وخبراء مايكروسوفت في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث يقوم الطرفان بالتعاون لتطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي من أجل تمكين الهيئات الحكومية والموظفين الحكوميين في أبوظبي من تحقيق المزيد.

يُعد حدث «هاكفيست» للذكاء الاصطناعي الذي أقيم بفندق أبوظبي اديشن؛ جزءاً من شراكة استراتيجية بين هيئة الأنظمة والخدمات الذكية ومايكروسوفت، مما يتيح للمنظمتين التعاون في تطوير خارطة طريق الذكاء الاصطناعي لأبوظبي، ودمج التقنيات الذكية للتحول الرقمي، وقد أظهر الحدث قوة تقنيات الذكاء الاصطناعي للمندوبين الحكوميين، ومكّنهم من تجربة قدرات بعض التقنيات مثل التعلم الآلي، والتحليلات المتقدمة، والخدمات المعرفية، ومعالجة اللغات الطبيعية، عِلماً أن جميعها مدعومة بمنصة مايكروسوفت السحابية التي تمكنهم من تفاعل المواطنين، وتمكين الموظفين، وتحسين العمليات الحكومية وتحويل الخدمات.

وقالت الدكتورة روضة السعدي مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية: تسعى الهيئة من خلال علاقات الشراكة مع أبرز الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، إلى تطوير خارطة الذكاء الاصطناعي للإمارة، وذلك للاستفادة منها في تحقيق التكامل الحكومي، وتمكين الجهات الحكومية من توفير خدماتها من خلال أنظمة متطورة ومبتكرة، تسهم في رفع كفاءة الأداء الحكومي، وتلبي احتياجات المواطنين والمقيمين والشركات على حد سواء.

وقال سيد حشيش المدير العام الإقليمي لدى شركة مايكروسوفت الخليج: سنستمر في مايكروسوفت بجلب خبراتنا في الذكاء الاصطناعي إلى الحكومات والمنظمات وإلى شعب الإمارات ليحقق جميع أهدافه التي يصبو إليها.

دراسة

وكشفت دراسة لمايكروسوفت أن أكثر من 29٪ من المؤسسات في منطقة الخليج تعتزم تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي، في حين أقرت أكثر من نصف المؤسسات بنسبة 51٪ أن الحوسبة السحابية تُعتبَر أولوية قصوى يجب اعتمادها ضمن نطاق أعمالهم. وأعلنت شركة مايكروسوفت في وقت سابق من هذا العام أنها ستقوم ببناء مركزين مخصصين للبيانات السحابية يقع أحدهما في دبي والآخر في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات