غرفة الشارقة تنظم «ملتقى التجارة والاستثمار الإماراتي ـــ الكيني»

عبدالله العويس والمسؤولون الكينيون خلال الملتقى | من المصدر

اختتمت البعثة التجارية التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بمركز الشارقة لتنمية الصادرات التابع للغرفة، زيارتها إلى جمهورية كينيا كمحطة أولى ضمن إطار جولتها الأفريقية، حيث عقدت «ملتقى التجارة والاستثمار الإماراتي - الكيني» في العاصمة الكينية نيروبي.

واستهدف الملتقى الذي أقيمت فعالياته تحت شعار «مدخل نحو شراكة استثمارية أقوى»، وبمشاركة 30 شركة وطنية تعمل في قطاعات صناعية وإنتاجية مختلفة كالحديد والصلب والمواد الغذائية وحلول الطاقة والأجهزة الكهربائية وغيرها، إلى تطوير علاقات التعاون التجاري والصناعي مع الجانب الكيني وبحث مجالات وفرص الاستثمار المتاحة بين الجانبين.

وجاءت الزيارة الرسمية إلى كينيا في إطار استراتيجية الغرفة وسعيها الدؤوب لإيجاد وتعزيز فرص تسويق الصناعات المحلية في الأسواق الخارجية الواعدة والأفريقية على وجه الخصوص، وفي مقدمتها كينيا وأوغندا المحطة الثانية في جولة البعثة.

وحضر الملتقى عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة رئيس البعثة، وخالد خليفة الملا سفير الإمارات لدى كينيا، والشيخ ماجد بن فيصل القاسمي النائب الأول لرئيس الغرفة، وبيتر مونيا وزير الصناعة والتجارة والتعاونيات الكيني، وموانغي كينجوري وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية الكيني.

وأكد عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، في كلمة له العلاقات الوثيقة والعريقة بين الإمارات وكينيا والمبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل، موضحاً أن عقد اللقاء في العاصمة الكينية نيروبي بين وفد إمارة الشارقة والجهات الاقتصادية الرسمية في كينيا هو جزء من الجهود المشتركة التي يبذلها الجانبين لتعزيز هذه العلاقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات