لاعبون في سوق الإمارات يحتلون المراتب الثلاث الأولى عالمياً

دخول شركات أوروبية يشعل التنافس على «التبريد»

صورة

توقع أديب مبدر، الرئيس التنفيذي لشركة «إيميكول - شركة الإمارات ديستريكت كولينغ» ارتفاع حدة المنافسة في سوق تبريد المناطق بالدولة خلال السنوات القليلة المقبلة مع دخول شركات أوروبية السوق. وأوضح في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»: أن دبي خلقت روحاً تنافسية عالية، خاصة مع وجود أكثر من لاعب مهم في قطاع تبريد المناطق، إذ يحتل لاعبون في السوق الإماراتي المراتب الثلاث الأولى عالمياً.

وأكد أن هذا التنافس الإيجابي قاد إلى خفض السعر وحصول المطورين العقاريين على أفضل الحلول وحصول المتعاملين على خدمات مستدامة عالية الجودة بأسعار أكثر تنافسية. مشيراً إلى أن رضا المتعاملين هو مفتاح نجاح أي مزود خدمة من هذا النوع.

وتوفر «إيميكول» حالياً خدمات تبريد المناطق لأكثر من 19 ألف عميل في الإمارات. وتخطط لزيادة طاقة محطاتها لتصل إلى 500 ألف طن من التبريد بحلول العام 2020، مع وجود خطط استراتيجية لتحويل العديد من المباني في دبي من مكيفات الهواء التقليدية إلى تبريد المناطق. ويقع المقر الرئيسي لشركة «إيميكول» في مجمع دبي للاستثمار.

مشاريع

وقال أديب مبدر، الرئيس التنفيذي لـ«إيميكول»: تعد «إيميكول» أول شركة عاملة في مجال تبريد المناطق في دبي، حيث تأسست في العام 2003. وتتولى أعمال تبريد المناطق في العديد من المشاريع الكبرى، أبرزها مجمع دبي للاستثمار، وموتور سيتي، ومدينة دبي الرياضية، و«أبتاون مردف»، وبلازو فيرساتشي وبرج D1 في الجداف، فيما تشمل قائمة المشاريع الجديدة قرية «إكسبو» و«دبي ساوث مول»، ومنطقة تلال مردف، وموقع مركز المعارض والمؤتمرات الجديد لمعرض إكسبو، وجميرا باي، و«السوق الليلي في جزيرة ديرة» التابع لشركة «نخيل».

وستقوم إيميكول بتشغيله وصيانته بعقد لمدة 10سنوات وتبلغ قيمته 100 مليون درهم. إضافة إلى ذلك، هناك عقد توريد حصري لتوفير نظام تبريد متكامل للمرافق في «داماك هيلز» ومبانيه السكنية، وهو يلبي احتياجات أكثر من 2500 مستخدم.

نمو

وأشار مبدر إلى أن قطاع تبريد المناطق حقق نمواً يصل إلى 20% في السنوات الثلاث الأخيرة، حيث لاحظ العملاء فوائده من خلال الكفاءة العالية وانخفاض استهلاك الطاقة وغيرها الكثير. وهناك فرصة لتحقيق نمو كبير حيث وضعت حكومة دبي هدفاً لتحقيق 40٪ من إجمالي الطلب على التبريد من خلال أنظمة تبريد المناطق بحلول عام 2030 في محاولة للحد من استهلاك تكييف الهواء التقليدي بنسبة 50٪. ونقدم من خلال الشركة خدمات لطاقة أقل بنسبة 33٪ من طاقة التيار المتناوب التقليدية، لذلك يمكن تصور مدى جاذبية هذا القطاع في المنطقة، وأهمية هكذا مواقف إيجابية للسوق.

2020

وحول عقد إنشاء محطة تبريد المناطق لخدمة قرية «إكسبو» و«دبي ساوث مول»، وموقع مركز المعارض والمؤتمرات الجديد لمعرض إكسبو، قال: ستبلغ الطاقة القصوى لمحطة تبريد المناطق التي تخضع للإنشاء السريع حالياً، 60 ألف طن من التبريد، وستسلّم المرحلة الأولى من المياه المبردة في مايو 2019، والتي تشمل 48 ألف طن من التبريد للمبردات الميكانيكية و12 ألف طن من تخزين الطاقة الحرارية.

ومنح هذا العقد لتبريد المناطق يعدّ أحد المعالم البارزة في مسيرة «إيميكول»، تماشياً مع خططها للاستحواذ على المشاريع المميزة بالإمارات وعبر المنطقة. وإضافة إلى مركز المعارض والمؤتمرات، و«قرية إكسبو» و«دبي ساوث مول»، ستخدم محطة تبريد المناطق أيضاً محطة هيئة الطرق والمواصلات ومشروع «ستار مول»، وتشكّل مجتمعة العناصر الأساسية التي يقوم عليها المخطط الرئيسي لمعرض إكسبو، كما تمثل جانباً مهماً من البنية التحتية لما بعد 2020.

70

يعد تبريد المناطق حلاً مستداماً وبديلاً عن تكييف الهواء التقليدي، حيث يستهلك طاقة أقل بنسبة 33٪ وهو ما يمثل 70٪ من فاتورة الكهرباء في المبنى. وحل تبريد المناطق يتطلب طاقة أقل بكثير بنسبة تصل إلى النصف، لإنتاج طن واحد من التبريد بالمقارنة مع تكييف الهواء التقليدي.

وبالإضافة إلى المساهمة في أعمالنا الأساسية، انتهينا من تنفيذ نظام مواقف السيارات بالطاقة الشمسية بقدرة 70 كيلو واط، كما لدينا خطط مستقبلية لتنفيذ مزرعة للطاقة الشمسية بقدرة 2.8 ميجاوات، في إطار تحركنا نحو التنمية والحلول المستدامة.

%18

حققت «إيميكول» أعلى معدل نمو سنوي مركّب في سوق تبريد المناطق بنسبة 17.5٪ في السنوات الخمس الماضية. كما ارتفع صافي الربح بمعدل سنوي قدره 18% خلال الأعوام الثلاثة الماضية. وإضافة إلى ذلك، تعززت قدرة المحطات في استخدام 90% من قدرتها الإنتاجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات