لوس أنجليس على خطى مطار دبي الدولي

يحذو مطار لوس أنجليس حذو مطار دبي الدولي في استخدام الصور البيومترية لتحديد شخصية المسافرين، حيث بدأت مؤخراً خطوط الطيران الأميركية في تقديم ميزة التعرف على الوجوه كوسيلة لتحديد الهوية، حيث ستسمح أكبر شركة طيران في العالم الآن لبعض المسافرين بكل بساطة بمسح وجوههم على متن رحلاتهم في مطار لوس أنجليس الدولي.

وكان مطار دبي الدولي قد أطلق المرحلة التجريبية من مشروع «الممر الذكي» من أجل تحديد هوية المسافرين عن طريق صور الوجه في وقت سابق من العام الجاري.

وأطلقت خطوط الطيران الأميركية كاميرات التعرف على الوجه كجزء من اختبار لمدة 90 يوماً للتعرف على الأشخاص قبل أن يستقلوا رحلاتهم من مبنى الركاب رقم 4 في مطار لوس أنجليس.

وذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، هذا البرنامج التجريبي يأتي بالشراكة مع شركة الأمن الرقمي «جيمولت» عن طريق مطابقة فحص الوجه للمستخدمين بناء على قاعدة بيانات أنشأتها وزارة الأمن الداخلي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات