مؤتمر تبريد المناطق يبدأ فعالياته غداً بدبي - البيان

تستضيفه الإمارة للمرة الثالثة برعاية «إمباور»

مؤتمر تبريد المناطق يبدأ فعالياته غداً بدبي

أحمد بن شعفار

تبدأ غداً فعاليات الدورة الثامنة من المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018 التي تستضيفه إمارة دبي برعاية «إمباور» وتنظيم الجمعية الدولية لتبريد المناطق للمرة الثالثة على التوالي، وتستمر حتى الثلاثاء 11 ديسمبر الجاري في منتجع أتلانتس النخلة في دبي برعاية مؤسسة الإمارات للتبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمة تبريد المناطق في العالم، وتنظيم الجمعية الدولية لتبريد المناطق (IDEA) تحت شعار «الطاقة الفعالة للمدن الذكية». وتركز أنشطة الجلسة النقاشية اليوم والتي تسبق فعاليات المؤتمر والمعرض على تقنيات شبكات الطاقة النظيفة «ميكروجريد».

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للتبريد المركزي «إمباور» بأن هذا المؤتمر العالمي سوف يتطرق إلى بحث أفضل الحلول المستقبلية لتشغيل محطات التبريد الصديقة للبيئة في خطة تهدف إلى تعزيز مسيرة التحول نحو تقنيات تبريد المناطق كبديل لأنظمة التبريد التقليدية«.

وأضاف قائلاً:»إن مهمة تبريد المناطق تتجلى بأنها تحقق استفادة عامة لكل من المستهلك والمجتمع والاقتصاد والبيئة من خلال تركيزها على توفير خدمات تبريد صديقة للبيئة وصحية بأقل هدر للموارد الطبيعية، الأمر الذي يضع «إمباور» في صدارة شركات تبريد المناطق في العالم من حيث تبّنيها لتقنيات عالمية تساهم في تخفيض استهلاك المياه بأقصى درجة ممكنة«.

ولفت بن شعفار:»تعتبر تقنيات تبريد المناطق التي بدأناها في إمارة دبي بشكل مبكر أداة مناسبة في تنفيذ استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لجعل دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050 وفي إنجاح استراتيجية الحد من انبعاثات الكربون التي تهدف إلى تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 16 في المائة بحلول عام 2021«. ويقدم» تيدبورر «من جامعة» برينستون«الأمريكية وشركة Borer Energy Engineering لهندسة الطاقة، جلسة مناقشة متخصصة للمهنيين والفنيين والعاملين في مجال الطاقة ذوي الخبرة ممن يسعون للحصول على إرشادات متقدمة حول أفضل الممارسات في مجال اعتماد نظم وتقنيات الميكروجريد للطاقة المتجددة. يعتبر»بورر«خبيراً عالمياً شهيراً في مجال التصميم والبناء والتشغيل والتحسين من نظم الميكروجريد ذات المهام الحرجة، وخدمة المؤسسات، والرعاية الصحية، ومجمعات الأبحاث، والمجتمعات.

وأضاف بن شعفار:»ستمنح هذه الجلسة النقاشية تجربة تعليمية فريدة من نوعها إلى جميع الحضور الذين يتطلعون إلى تنفيذ شبكة ميكروجريد لضمان استمرارية عمل مؤسساتهم بالإعتماد على مصادر طاقة متجددة ومستدامة. وتستهدف الدورة تحسين عمليات المؤسسات لمواكبة الاحتياجات المعاصرة من الطاقة النظيفة«.

معرض

سيفتح المعرض المصاحب للمؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018 أبوابه أمام الزوار غداً الاثنين لعرض أفضل التقنيات المعتمدة في مجال تبريد المناطق في العالم.

ويشارك مجموعة من خبراء صناعة طاقة المناطق من الولايات المتحدة وكندا وأوروبا خبراتهم الواسعة مع نظرائهم من مناطق الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ في هذا المؤتمر المتخصص. وتعد هذه السنة هي المرة الثالثة التي تستضيف فيها»إمباور) الحدث العالمي الرائد، مما يعكس من جديد المكانة الدولية للمؤسسة باعتبارها أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات