«الإمارات للشحن الجوي» تكمل 5 سنوات في خدمة الإكوادور - البيان

«الإمارات للشحن الجوي» تكمل 5 سنوات في خدمة الإكوادور

طائرات بوينغ 777 تحتوي حجرات يمكن ضبط درجة حرارتها | من المصدر

أكملت «الإمارات للشحن الجوي» 5 سنوات في نقل الزهور والورود ومنتجات أخرى سريعة العطب من الإكوادور بطائرات الشحن، انطلاقاً من العاصمة كويتو. وتعد الزهور من أهم المنتجات التي تصدرها تلك الدولة، حيث تشتهر بألوانها النابضة بالحياة وطول مدة صلاحيتها.

وكانت الإمارات للشحن الجوي بدأت خدمتها إلى العاصمة الإكوادورية بطائرات الشحن في ديسمبر 2013 برحلة واحدة في الأسبوع، ونظراً لنمو الطلب وازدهار الصادرات من الإكوادور، زادت رحلات الشحن، حيث تشغل الناقلة حالياً 4 رحلات في الأسبوع من كويتو بطائرات الشحن البوينغ 777.

ومنذ ديسمبر 2013، ساعدت الإمارات للشحن الجوي في نقل أكثر من 50 ألف طن من الصادرات الإكوادورية من كويتو. وتشكل الزهور الطازجة بما في ذلك الورود الجزء الأكبر من المنتجات التصديرية المنقولة على طائرات الشحن. وفي عام 2017 وحده، تم شحن نحو 12500 طن من الزهور الطازجة من كويتو إلى محطات أخرى، ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا. وفي الآونة الأخيرة، ساعدت الإمارات للشحن الجوي على تعزيز نمو صادرات المنتجات سريعة العطب، مثل المانجو والموز من الإكوادور إلى أسواق مثل ألمانيا وهولندا وهونغ كونغ وسنغافورة. وبفضل شبكتها العالمية التي تغطي أكثر من 155 وجهة، تسهل الإمارات للشحن الجوي تطوير فرص تصديرية جديدة، وتسهم في اقتصاد الإكوادور حيث يعتمد أكثر من 100 ألف شخص على زراعة الزهور.

وبفضل 3 منتجات متخصصة، منها الإمارات فريش تحافظ الصادرات الإكوادورية من الزهور والمنتجات سريعة العطب على نضارتها طوال الرحلة وما بعدها. ويوجد على بوينغ 777 حجرات يمكن ضبط درجة حرارتها، ما يضمن نقل الشحنات القابلة للعطب في أجواء ملائمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات