«الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر» يناقش دور الشباب والمرأة في تشكيل مستقبل الاقتصاد العالمي - البيان

«الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر» يناقش دور الشباب والمرأة في تشكيل مستقبل الاقتصاد العالمي

يناقش منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2018، الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بين 10 - 11 من ديسمبر بمركز جواهر للمناسبات والمؤتمرات، دور الشباب والمرأة في تعزيز قطاع الأعمال في إمارة الشارقة وتشكيل مستقبل الاقتصاد العالمي.

وسيطرح الشباب في منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر خلال جلسة نقاشية خاصة يديرها وينظمها «مجلس شباب هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير ــ شروق» وبحضور أعضاء المجلس، العديد من التساؤلات، حول قدرة الشباب على قيادة عملية التنمية المستدامة محلياً وعالمياً، ومدى تأثير إسهاماتهم في العملية الإنتاجية، ونتائجها على مستقبل الاقتصاد.

يشارك في الجلسة عبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، ومروان السركال، الرئيس التنفيذي لـ «شروق»، وعمار المعيني، رئيس مجلس الشباب لاقتصاد المستقبل. كانت «شروق» أطلقت «مجلس شروق للشباب» الذي يشكل إضافة نوعية لمسيرة تفعيل دور الشباب.

وتناقش جلسة «الارتقاء بالمرأة في قطاع الأعمال» دورها في دفع عجلة النمو الاقتصادي. وسيشارك في الجلسة وجيسيكا واردل، الشريك الإداري لشركة إم أند سي ساتشي ونجاة بن شيبة سافينيوس، الرئيس التنفيذي لشركة «جازيل» للاستشارات، وبسام عون، مساهم في تقرير الأمم المتحدة للمرأة الريفية اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي، ومستشار في شركة يورومونيتور.

وقالت فاطمة المحمود، رئيسة «مجلس شباب هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير ــ شروق»: «يعتبر منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2018، التجربة الحقيقية الأولى لنا في مجلس شباب «شروق» حيث نشارك من خلاله في الجلسات الشبابية، التي ستكون بمثابة منصة للتباحث حول دور الشباب في الاقتصاد المحلي والعالمي، وقدرتهم على مواكبة المتغيرات المتسارعة في الأسواق المحلية والعالمية».

مشاركة

قال محمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب «استثمر في الشارقة»: يشارك الشباب والسيدات في جانب مهم من الجلسات التي ينظمها المنتدى، بما يتيح لهم فرصة طرح ومناقشة مختلف القضايا التي تتعلق بهم، والتحديات التي تواجههم، واقتراح الحلول، ووضع التوصيات، ترجمة للعمل الذي من أجله تم تأسيس المجالس الشبابية، ومجالس السيدات، حيث سيكون هناك تركيز على دور المرأة في التنمية الاقتصادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات