«تنظيم الاتصالات»: منظومة الإنذار المبكر تبعث رسائلها للهواتف حول العالم

قالت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة إن المنظومة الوطنية للإنذار المبكر ترسل رسائل تحذيرية من المُصنع على جميع الهواتف المتحركة في العالم بحيث يستطيع الزائر لدولة الإمارات استقبال الإنذارات في حالات الطوارئ.

كانت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أعلنت أخيراً الانتهاء من المرحلة الأولى من المنظومة الوطنية للإنذار المبكر بتفعيل البث الخلوي على الهواتف المحمولة بالتنسيق مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، لتمكين الجهات من إرسال التحذيرات للجمهور.

وأضافت «هيئة الاتصالات» رداً على استفسارات «البيان الاقتصادي»، إنها شاركت في المرحلة الأولى الخاصة بتفعيل خاصية البث الخلوي على الهواتف المحمولة وذلك من خلال وضع المعايير للهواتف المحمولة وتعميمها على مصنعي الأجهزة والمراقبة، إلى جانب فحص تلك الأجهزة ومن ثم اعتمادها، وذلك من ناحية الأجهزة.

شبكات

وأشارت إلى أنه من ناحية جاهزية الشبكات فقد عملت الهيئة مع كل من «اتصالات» و«دو» لمواءمة الشبكات مع المتطلبات والمواصفات، مشيرة إلى أن خاصية البث الخلوي تتميز بإمكانية تحديد المنطقة الجغرافية المراد إرسال الرسالة التحذيرية إلى المتواجدين فيها والذي يصدر من الجهة المعنية مشغلة النظام ويقتصر دور الهيئة على التأكد من مطابقة الهواتف للمواصفات وجاهزية الشبكة من الناحية التقنية.

وذكرت أنه منذ بداية العام 2017 بدأت «هيئة تنظيم الاتصالات» تطبيق الفحص الفني على أجهزة الهاتف المتحركة للتأكد من تفعيل خاصية البث الخلوي على جميع الأجهزة المتوافرة في أسواق الإمارات، وعملت بالتنسيق مع مصنعي الهاتف المتحركة لتفعيل الخاصية في الهواتف المتحركة من خلال التحديث التلقائي لنظام التشغيل في الهاتف المتحرك.

وأشارت إلى أن خاصية البث الخلوي تمتاز بإمكانية تخصيص سلوك محدد لنوع الرسائل التحذيرية ورسائل الطوارئ، وذلك بهدف جلب الانتباه للضرورة التي تقتضيها، وسرعة اتخاذ اللازم من قبل المستقبل للرسالة.

منظومة

وفي مارس الماضي، أطلقت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وبشكل رسمي المرحلة الأولى من مشروع المنظومة الوطنية للإنذار المبكر، بتطبيق النظام الإلكتروني الموحد وتفعيل خاصية إرسال الرسائل التحذيرية عبر شبكات الاتصالات، لتصل إلى الجمهور من مواطنين ومقيمين على هواتفهم المحمولة.

ويتميز النظام بفاعلية وسرعة إرسال التحذيرات للجمهور، حسب الموقع الجغرافي، والقدرة على إرسال الرسالة التحذيرية إلى الجمهور في الوقت ذاته، ومن دون أي تأثير في شبكات الاتصالات، وتصل الرسالة إلى الجمهور المستهدف خلال ثوانٍ من إرسالها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات