ترسية الأعمال الهندسية على «تكنكاس ريونيداس»

5.1 مليارات درهم لتطوير وتوسعة حقل بوحصا العملاق

سلطان الجابروآرثر كروسلي وعبدالمنعم الكندي يشهدون توقيع ياسر المزروعي وريكاردو جاليندو للاتفاقية | البيان

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» أمس عزمها استثمار 5.1 مليارات درهم في تطوير وتوسعة حقل«بوحصا» بهدف زيادة سعته الإنتاجية من النفط الخام إلى 650 ألف برميل يومياً.

وذلك في خطوة مهمة نحو تحقيق استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي التي تشمل زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام وخفض التكاليف وتعزيز الربحية في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج.

وقامت أدنوك البرية، إحدى الشركات التابعة لأدنوك والتي تدير الحقل، بترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد على شركة «تكنكاس ريونيداس» الإسبانية..ومن المتوقع أن يستغرق الانتهاء من تنفيذ أعمال العقد 39 شهراً، وسيسهم تطوير الحقل في زيادة إنتاج النفط من 550 ألف برميل يومياً إلى 650 ألف برميل يومياً بنهاية 2020.

حضر توقيع العقد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، وآرثر والاس كروسلي، الرئيس التنفيذي للاستكشاف والتطوير والإنتاج في «تكنكاس ريونيداس».

وعبدالمنعم الكندي، مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج بأدنوك، وقام بالتوقيع عليه ياسر المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك البرية، وريكاردو سانشيز جاليندو، مدير تطوير أعمال الاستكشاف والإنتاج في «تكنكاس ريونيداس».

وتأتي ترسية العقد عقب اعتماد المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي في اجتماعه الأخير خطط أدنوك لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط إلى 4 ملايين برميل يومياً بنهاية 2020 و5 ملايين برميل يومياً في 2030.

أقصى قيمة

وقال د. سلطان الجابر: «تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتحقيق أقصى قيمة ممكنة من موارد أبوظبي النفطية وتعزيز القيمة المحلية المضافة، يسهم الاستثمار الكبير في حقل»بوحصا«في تحقيق هذه الأهداف الاستراتيجية الطموحة، حيث تمضي أدنوك في خططها لزيادة سعة إنتاج النفط إلى 3.5 ملايين برميل يومياً بنهاية العام».

وقال عبدالمنعم الكندي، مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: «تم اختيار شركة تكنكاس ريونيداس الإسبانية لتنفيذ هذا المشروع المهم بعد عملية مناقصة اتسمت بتنافسية شديدة إلى جانب الدقة الكبيرة لضمان مساهمة العقد بأكثر من 60% من إجمالي قيمته، أي ما يزيد على 3 مليارات درهم،».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات