«توتال» تنافس على امتيازين نفطيين في أبوظبي

أكد حاتم نسيبة رئيس وممثّل مجموعة توتال للاستكشاف والإنتاج في دولة الإمارات أن توتال الفرنسية تنافس على امتيازين جديدين ضمن مناطق الاستكشاف والتطوير الستة التي طرحت عطاءاتها شركة بترول أبوظبي الوطنية. وقال نسيبة لـ «البيان الاقتصادي» أمس: «ننافس على امتيازين للنفط وليس للغاز، وتقدمنا للعطاءات بكل مستنداتنا ودراساتنا ونأمل الفوز بهما، والقرار النهائي قرار شركة أدنوك».

ونوه إلى أن توتال تلقت أخيراً اهتماماً كبيراً من شركاء جدد يتطلعون للمشاركة في مناطق أخرى لامتيازات النفط والغاز غير التقليدية في أبوظبي، وتشهد المناقشات معهم تقدماً ملحوظاً، وسيتم الإعلان عن نتائجها في الوقت المناسب بالتنسيق مع شركة أدنوك».

وحول الامتياز الأخير الذي حصلت عليه توتال «امتياز حوض غاز الذياب في منطقة الرويس بحصة 40%»، قال حاتم: «هو حقل صخري، وبعد توقيع اتفاقية الامتياز بدأنا على الفور عمليات الاستكشاف في الحقل ولدينا دراسات جيولوجية قوية تشير إلى أن هذا الحقل سيكون أفضل بكثير من حقول الغاز في الولايات المتحدة الأميركية خاصة من ناحية الإنتاج، ولدينا تأكيدات قوية بأن حوض غاز الذياب يمتلك إمكانات تنافس تلك التي توفرها أحواض الغاز الصخري في أميركا الشمالية، لذلك فهو يعد إضافة مميزة لمحفظتنا الاستكشافية».

40

نوه حاتم نسيبة إلى أن شركة توتال الفرنسية تفتخر بأنها أول من حصلت على امتياز هو الأول من نوعه في المنطقة الذي يتم منحه للموارد غير التقليدية، ويتضمّن مرحلة استكشاف وتقييم تستمر من 6 إلى 7 سنوات، تتبعها مرحلة إنتاج لمدة 40 عاماً، مشيراً إلى أن هذا الامتياز يلبي جزءاً كبيراً من هدف أبوظبي بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز، وتوفير إمدادات اقتصادية مستدامة من الغاز في الإمارات، خاصة بعد التوسع في استخدام الغاز في الصناعة وإنتاج الكهرباء والمياه وغيرها.

طباعة Email