الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات يناقش آفاق تعزيز الروابط مع الهند

كشف الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) عن مشاركة وزراء بارزين متحدثين رئيسين في اليوم الأول من منتدى جيبكا السنوي الثالث عشر الذي سيقام في مدينة جميرا بين 26 و28 نوفمبر.

وستضم الجلسة الافتتاحية كلمتين رئيستين لكل من الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد الخليفة، وزير النفط في مملكة البحرين، وراغافندرا راو، أمين سر وزارة البتروكيماويات والكيماويات في الهند، في اليوم الأول والرئيس للمنتدى في 27 نوفمبر، وسيتم التركيز على تعزيز آفاق الروابط الصناعية الخليجية - الهندية.

ومن المتوقع أن يستقطب المنتدى هذا العام، الذي سُيعقد تحت شعار «تحقيق التحول والاستثمار في النمو»، أكثر من 2000 مشارك من 50 دولة، من بينهم نخبة من القادة والخبراء العالميين من قطاع الصناعات الكيماوية وكبار المسؤولين من الجهات الحكومية الإقليمية والأوساط الأكاديمية، بهدف تبادل الأفكار في تعزيز الشراكات الاستراتيجية، واستراتيجيات التنويع والنمو في حقبة الثورة الصناعية الرابعة، كما سيسلط المنتدى الضوء على التطورات والتغييرات في قطاع الكيماويات ودوره الذي يزداد أهمية في المنطقة.

مركز ثقل

وتشكّل منطقة الخليج مركز ثقل لإنتاج النفط الخام والمنتجات الكيماوية والبتروكيماوية على مستوى العالم، وهي تؤدي دوراً مهماً وبارزاً في مجال الطاقة بالهند.

وتم الإعلان عن عدد من الشراكات الاستراتيجية بين الهند والمنطقة في الآونة الأخيرة، ففي شهر يونيو من العام الجاري، أبرمت كل من شركة أرامكو السعودية وشركة أدنوك اتفاقاً مع اتحاد ثلاث شركات نفط هندية لتطوير مجمّع للتكرير والبتروكيماويات في الهند بقيمة 44 مليار دولار.

طباعة Email