فرص واعدة في التكنولوجيا والطاقة النظيفة والسياحة والصناعات المتقدمة

«الاقتصاد» تبحث تعزيز التعاون مع إستونيا

محمد الشحي خلال المحادثات مع نائب وزير الاقتصاد الإستوني بحضور حميد المهيري | من المصدر

بحث المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات وجمهورية إستونيا.

وذلك خلال لقائه في مقر وزارة الاقتصاد في دبي فيليار كوبي، نائب وزير الاقتصاد الإستوني والوفد المرافق له.

ضم الوفد الإستوني ساندر سون السفير غير المقيم لإستونيا في دولة الإمارات، وحضر اللقاء حميد بن بطي المهيري الوكيل المساعد لقطاع الشؤون التجارية بوزارة الاقتصاد.

وناقش الجانبان سبل تعزيز نطاق التعاون التجاري والاستثماري وتبادل الخبرات في مختلف المجالات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وفي مقدمتها التكنولوجيا الحديثة وتقنية المعلومات والاتصالات.

كما بحث الوكيل الشحي مع نظيره الإستوني إمكانية تطوير قنوات الشراكة في مجموعة من القطاعات ذات الأولوية في أجندة التنمية المستقبلية للبلدين، ومنها الصناعات المتقدمة والطاقة النظيفة والمتجددة والطيران المدني والخدمات اللوجستية والتعليم والرعاية الصحية والسياحة.

خيارات واسعة

وقال المهندس محمد الشحي إن العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات وجمهورية إستونيا هي علاقات متنامية ومنفتحة على خيارات واسعة للتعاون والتطوير وتبادل الخبرات في العديد من المجالات، مضيفاً أن التبادل التجاري بين البلدين شهد خلال السنوات الماضية معدلات مستقرة إلا أن إمكانات البلدين وتطلعاتهما نحو توطيد أواصر التعاون تفتح أفقاً واسعاً أمام البلدين لتحقيق زيادة كبيرة في التبادلات التجارية القائمة وتوسيع مجالاتها.

وأوضح أن مظلة القطاعات المطروحة للتعاون بين البلدين خلال المرحلة المقبلة متنوعة وحيوية، وفي مقدمتها قطاع التكنولوجيا الحديثة وتقنية المعلومات والاتصالات.

وأشار محمد الشحي إلى حرص مختلف الجهات المعنية في دولة الإمارات على الصعيدين الحكومي والخاص على تعزيز أطر التعاون مع إستونيا في المجالات المتعلقة بالتكنولوجيا والابتكار والاتجاه نحو الرقمنة واستخدام التقنيات الحديثة في قطاع الأعمال، نظراً إلى التجربة الإستونية الرائدة عالمياً.

كما أكد أن مسارات الشراكة المستقبلية المطروحة تشمل أيضاً الطاقة المتجددة والنظيفة، والصناعة المتقدمة، والتعليم، والرعاية الصحية، والسياحة.

وأعرب الجانبان عن أهمية توقيع اتفاقية التعاون في الطيران المدني بين الدولتين في سبتمبر الماضي.

وأكد الشحي أن المناقشات جارية لبدء الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين قريباً، الأمر الذي يفتح مجالاً أوسع للتبادل الثقافي وتنشيط التجارة والأعمال الاستثمارية وتعزيز دور القطاع الخاص في استكشاف وتنمية فرص الشراكة.

فضلاً عن تعزيز التعاون في قطاع السياحة والسفر الذي توليه دولة الإمارات أهمية كبيرة ويشهد معدلات نمو مهمة في الدولة، حيث بلغ عدد المسافرين عبر مطارات الدولة في عام 2017 أكثر من 123 مليون مسافر.

وبحث الطرفان إمكانية مشاركة إستونيا في معرض إكسبو دبي 2020، حيث استعرض محمد الشحي أبرز الاستعدادات التي يقوم بها دبي إكسبو لاستضافة دول العالم وإمكانية التعاون في هذا المجال.

تعليقات

تعليقات