«أدنوك» تستضيف قادة النفط والغاز والبتروكيماويات

يشارك 27 من رؤساء أهم وأكبر شركات النفط والغاز والبتروكيماويات على مستوى العالم في الدورة الثالثة لملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين الذي تستضيفه أدنوك الأحد 11 نوفمبر في أبوظبي.

ويأتي الملتقى عشية انطلاق معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2018)، أحد أهم فعاليات قطاع النفط والغاز وأكثرها تأثيراً، والذي يقام في أبوظبي من 12 ولغاية 15 نوفمبر.

ويأتي الاجتماع تلبية لدعوة من معالي الدكتور سلطان الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ويمثل لقاءً حصرياً يقتصر حضوره على المدعوين. ويقام وفق قواعد «تشاتام هاوس» لتعزيز شفافية وحيوية النقاش، موفراً بذلك منصة متميزة لإجراء حوار رفيع المستوى حول الديناميكيات والمتغيرات في قطاع الطاقة.

وقال معالي الدكتور سلطان الجابر: «بفضل دعم ومتابعة القيادة ورؤيتها الاستشرافية للمستقبل، شهد قطاع النفط والغاز في الإمارات تطورات كبيرة ساهمت في ترسيخ مكانتها لاعباً عالمياً في قطاع الطاقة، ومصدّراً موثوقاً للموارد الهيدروكربونية والمشتقات والبتروكيماويات لمختلف دول العالم ووجهة رئيسة للحوار العالمي المتصل بالطاقة.

ويعكس ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين هذه المكانة المهمة للدولة التي ما كانت لتتحقق لولا رؤية القيادة ودعمها».

وأضاف: «مع دخولنا العصر الصناعي الرابع، أصبح قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات يضطلع بدورٍ محوري في تمكينِ نقلةٍ نوعية في النمو العالمي.

وذلك من خلال ضمان حصول الاقتصادات على إمدادات موثوقة من الطاقة ومنتجاتها، والاستفادة من التقدم السريع في التكنولوجيا الرقمية وتطبيقاتها مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وسلسلة الكتل، بما يعزز كفاءة قطاع النفط والغاز وقدرته على الاستجابة لنمو الطلب على الطاقة وتحقيق قيمة أكبر للمساهمين.

ويوفر الملتقى منبراً مثالياً لقادة قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات لتبادل الآراء ووجهات النظر والتعرف على أفضل الممارسات والحلول التي تسهم في تعزيز الفرص في الوقت الراهن وفي المستقبل».

مشاركون

تضم قائمة المشاركين إلى جانب الدكتور سلطان الجابر المهندس أمين الناصر، رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، والفريد اشتيرن، الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس، وبوب دادلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بي بي، وبيدر ميرو رويج، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سيبسا، وووانغ يلين، رئيس مؤسسة البترول الوطنية الصينية.

وكلوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة إيني، وهنتر إل هنت، رئيس شركة هنت كونسليدتيد انرجي، وسانجيف سنغ، الرئيس التنفيذي لشركة الهند للبترول، وتاكايوكي يويدا الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة انبكس، وتسوتومو سوجياموري، رئيس شركة جي إكس تي جي، ونزار العدساني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية، ود. فاجيت اليكبروف، رئيس شركة لوك أويل.

ومصبح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيمياويات في شركة مبادلة للاستثمار، وتود كاران، رئيس شركة نوفا للكيماويات، وراينر سيل، الرئيس التنفيذي لشركة «أو أم في»، وفيكي هولوب، رئيس شركة أوكسي، ود. أنطونيو كوستا سيلفا، رئيس شركة بارتكس، وكارلوس تريفونو، الرئيس التنفيذي لشركة بيميكس، وتان سري وان ذوالكفلي وان أريفين، رئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة بتروناس.

وباتريك بويانيه رئيس مجلسي الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة توتال، وبين فان بيوردن، الرئيس التنفيذي لشركة شل رويال دتش، وراؤول رستوسي العضو المنتدب لشركة تنمية نفط عمان، ود. جوزفين واباكابولو، الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية الأوغندية، وناصف ساويرس، الرئيس التنفيذي لشركة أو سي أي، وكيم جون، الرئيس التنفيذي لشركة إس كي انوفيشين، ود. كارلوس ساتورنينو __ ويرا سوسا إي أوليڤيرا، رئيس مجموعة سونانجول، وروفناج إبراهيم عبدالله، رئيس شركة أوسكار.

تعليقات

تعليقات