«دبي للهليكوبتر» يستعرض أحدث الابتكارات التكنولوجية

شهدَ اليوم الثاني من «معرض دبي للهليكوبتر 2018» استعراض أحدث تكنولوجيا المروحيات وسط مشاركة دولية واسعة من نخبة الرواد في مجال تكنولوجيا وعمليات الطيران المروحي المدني والعسكري.

وواصل الحدث، الذي يحتضنه الجناح الملكي بـ«مطار آل مكتوم الدولي» الواقع في منطقة «دبي الجنوب»، تقديم منصّة مثالية لتوقيع عدد من الصفقات الهامة والشراكات المثمرة بين كبرى الشركات المعنية بالطيران المروحي، التي تستعرض أيضاً محفظة واسعة من المنتجات الحديثة والتقنيات المتطورة التي تمثل دفعة قوية لنمو قطاع الطيران المروحي.

وتتميّز الدورة الحالية بسلسلة من المناقشات المعمقة حول أبرز القضايا المؤثرة على واقع ومستقبل صناعة الطيران المروحي، محلياً وعالمياً، بحضور العارضين وصُناع القرار والمسؤولين من الحكومة والدفاع والعملاء والمصنعين، مع التركيز على مناقشة التحديات الحالية والناشئة واستكشاف الاتجاهات الجديدة وآفاق الشراكات المحتملة وفرص النمو المتاحة، في ظل التطور التكنولوجي المتسارع الذي يشهده الطيران المروحي التجاري والمدني والعسكري.

وأوضح أحمد أبوالهول، المدير العام لـ«مجموعة دوموس»، الجهة المنظمة للمعرض، أن الحدث نجح مجدداً في إتاحة الفرصة أمام نخبة الجهات الوطنية والإقليمية والعالمية لعقد صفقات جديدة تصبّ في خدمة المساعي الرامية إلى الارتقاء بقطاع الطيران المروحي، باعتباره مساهماً رئيساً في مسيرة التنويع الاقتصادي، مؤكداً أن اختيار «معرض دبي للهليكوبتر» للدخول بشراكات استراتيجية متينة يعكس الثقة العالمية المتنامية بدوره المحوري كمنصة استراتيجية لتعزيز أطر التعاون وتوحيد الجهود المشتركة بين اللاعبين الرئيسيين لرسم ملامح مستقبل صناعة طائرات الهليكوبتر.

تعليقات

تعليقات