«مانيج إنجن» تساعد فرق تقنية المعلومات على الكشف عن التهديدات

أعلنت مانيج إنجن، الشركة المختصة بإدارة تقنية المعلومات، عن إضافة إمكانات تحليل سلوك المستخدم إلى حلولها لمساعدة فرق أمن تقنية المعلومات في الكشف عن التهديدات التي لم تكشف عنها سابقاً، فيما تقلل في الوقت ذاته من حالات الإنذار الخاطئ. وتستمر التهديدات الداخلية في فرض تحديات كبيرة على المؤسسات من مختلف الأحجام.

وبحسب تقرير نشرته غارتنر في أبريل 2018، فقد ارتفع الطلب على حلول الكشف عن التهديدات القادمة من الداخل بواقع 50 % بشكل سنوي. يتطلب الكشف عن تلك التهديدات تحديد خط الأساس للأنشطة المعتادة لكل مستخدم على مدى فترة زمنية طويلة، ومن ثم التنبيه والإبلاغ عن أي انحرافات عمّا هو معتاد.

ولا يمكن لخبراء أمن تقنية المعلومات إجراء مهام الكشف تلك بأنفسهم، ولهذا السبب تجتاز التهديدات الداخلية حلول المراقبة والمتابعة التي لا تطبّق إمكانات تحليل سلوك المستخدمين. ويمكن لحلول الشركة الكشف عن التهديدات المحتملة من الداخل وإرسال التنبيهات إلى الأفراد المعنيين بشكل آلي.

وتعد الإنذارات الخاطئة، التي تنبه إلى وجود تهديد غير موجود أصلاً، أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الكشف عن حالات الخرق. وبحسب مسح نشره معهد «سانس» في يونيو 2017، تمكن نصف المتعاملين مع التهديدات فقط من الكشف عن حالات الخرق خلال أقل من 24 ساعة.

تعليقات

تعليقات