100 مليار دولار استثمارات بين الإمارات والهند 2020

تطمح الإمارات والهند لأن ترتفع التبادلات التجارية بين البلدين إلى 100 مليار دولار بحلول العام 2020، بحسب جمال سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، الذي وصف العلاقات بين البلدين بأنها استراتيجية من خلال أكثر من 40 اتفاقية ومذكرة تفاهم في عديد المجالات يتصدّرها الاستثمار برؤية تنموية مستدامة.

وأشار الجروان، في كلمة ألقاها خلال الدورة الثانية لقمة الشراكة الهندية الإماراتية التي تستضيفها دبي على مدار يومين بمشاركة كبيرة من المسؤولين في القطاعين العام والخاص في كلا البلدين، إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين شهدت منذ توقيعها برنامجاً تنفيذياً مستمراً ومتواصلاً يطمح إلى الوصول في التبادل التجاري لمستوى 100 مليار دولار في العام 2020، علما بأن حجم التجارة الحالي بين البلدين يبلغ 53 مليار دولار..

ويصل حجم الاستثمارات الإماراتية في الهند 10 مليارات دولار مع تعهد إماراتي بضخ 75 مليار درهم في البنية التحتية بالهند، فضلاً عن 5 مليارات دولار تعتزم الإمارات ضخها في قطاع الزراعة الهندي خلال السنوات الثلاث القادمة.

وأعرب الجروان عن ثقة المجلس بأن طموحات الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والهند تمتلك كافة مقومات النجاح والتوسع، منوّها بسلسلة الإصلاحات التي شهدتها البيئة الاستثمارية في الهند وبالسياسات النقدية والنظام المالي والأمن الاجتماعي التي تؤكد صواب ما أوصى به مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج من أحقية الأسواق الهندية بأن تحظى بالأولوية في الاهتمام.

كما أعرب الجروان عن ثقته باطراد النمو والتوسع في علاقات البلدين، منوها ان الهند باتت ثاني شريك اقتصادي دولي للإمارات التي تركز على تنويع مصادر الاستثمار في بيئات محصّنة بالشفافية واتفاقيات التعاون.

وأشار إلى أن ذروة مأسسة التعاون بين البلدين تمثل في اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تم توقيعها في يناير 2017، مؤكدا أن الشراكة الاستراتيجية بين الهند والإمارات متكافئة وقائمة على الجدوى والثقة.

طباعة Email