40 دولة تشارك بمؤتمر الإقامة والمواطنة العالمية في دبي

يشارك أكثر من 400 مندوب من أكثر من 40 دولة في المؤتمر الثاني عشر للإقامة والمواطنة العالمية، الذي ينعقد خلال الفترة من 4 إلى 6 نوفمبر الجاري في فندق مينا السلام في دبي.وأصبحت هذه الفعالية السنوية، التي تستضيفها شركة هينلي وشركاه، أكبر وأهم مؤتمر حول الهجرة في العالم، حيث تشكل ملتقى يجمع رؤساء دول ورؤساء حكومات ووزراء ومسؤولين حكوميين وأكاديميين بارزين وخبراء مرموقين في هذا المجال، ووسائل إعلام من الدرجة الأولى متخصصة في المجال المالي والتجاري.

ويتميز برنامج المؤتمر لعام 2018 بمحتوى متطور ورائد حول التطورات الرئيسية التي تصوغ توجهات الهجرة الاستثمارية والجغرافيا السياسية اليوم، ما يتيح للمشاركين فرصة التفاعل مع العقول النيرة والأفكار الرائدة التي تقود الاتجاه المتنامي نحو المواطنة العالمية والتواصل.

وقال الدكتور كريستيان كالين، رئيس مجلس إدارة هينلي وشركاه: «إن برامج الإقامة والمواطنة من خلال الاستثمار هي إلى حد كبير التوجهات الجديدة فيما يتعلق بضمان الحرية والمرونة والاستعداد المستقبلي، سواء بالنسبة للدول التي تطلق هذه البرامج أو بالنسبة للأفراد المشاركين فيها. وتعد القيمة المجتمعية والاقتصادية التي تُتيحها هذه البرامج استثنائية بكل ما للكلمة من معنى، وهذا هو السبب وراء النمو السنوي القوي لهذه الصناعة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات