«المالية» تستعرض توجهات تعاملات «بلوك تشين»

Ⅶ جانب من جلسة التوجهات العالمية في مجال التعاملات الرقمية البلوك تشين | البيان

عقدت وزارة المالية جلسة تفاعلية استعرضت خلالها التوجهات العالمية في مجال التعاملات الرقمية البلوك تشين، وذلك بالتعاون مع فريق الدرهم الإلكتروني وبنك أبوظبي الأول.

وتأتي هذه الجلسة في إطار مشاركة الوزارة في فعاليات معرض جيتكس التقني ضمن منصة الحكومة الاتحادية، وبحضور ممثلين عن الدرهم الإلكتروني وشركاء وزارة المالية الاستراتيجيين، إلى جانب مجموعة من زوار معرض جيتكس التقني.

وشدد يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية على أهمية تنفيذ إعادة هيكلية رقمية للإجراءات المالية، لضمان نجاح المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة على حد سواء في تحقيق أهدافها التشغيلية، حيث ينبغي على هذه الجهات دراسة وتقييم إجراءات وتعاملات المستخدمين، وتطوير نظم رقمية مبتكرة وموحدة ومتكاملة، لخلق تجربة فريدة لجميع المستخدمين وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم.

وقال الخوري: يحقق تطبيق تكنولوجيا الخدمات المالية فوائد وعوائد هامة للدولة والمجتمع، حيث حدت من الحاجة لوجود وسطاء، وإتاحة إمكانية لمعالجة وإتمام الإجراءات ضمن الوقت الفعلي، فضلاً عن تخفيضها لكلفة البنية التحتية اللازمة لإدارة العمليات، مما يحقق وفورات مالية للمؤسسات.

هذا وقد فتحت تكنولوجيا الخدمات المالية آفاقاً واسعة لتطوير العمل المالي والمصرفي والارتقاء به في ظل التقنيات التي توفرها الثورة الرقمية، وخاصة لناحية إدارة المحافظ المالية، وتوفير الخدمات المصرفية الرقمية، كما عززت من سرية بيانات المتعاملين وخصوصية تعاملاتهم.

وناقشت الجلسة التفاعلية خطوات التطور الرقمي، وأساسيات عمل البلوك تشين واستخداماته في العمل المالي ومزاياه وعوائده على المتعاملين، والنمو المتسارع الذي تشهده تكنولوجيا الخدمات المالية، وخاصة مع ما تقدمه تقنية البلوك تشين من تسهيلات إجرائية في العديد من مجالات الأعمال مثل شراء الأصول، والتمويل، والضمانات، والتأمين وأيضاً في حال تداخل العديد من الأطراف في الإجراءات من المصنعين والموردين والزبائن وموفري الخدمات والهيئات التنظيمية والسلطات الضريبية.

وتم الحوار خلال الجلسة التفاعلية حول آلية تطبيق تقنية البلوك تشين، ومبادئ الذكاء الاصطناعي شاملاً سبل إدارة المخاطر ومكافحة الاحتيال.

ورش عمل

تنظم وزارة المالية مجموعة من ورش العمل التخصصية، والتي تستعرض خلالها شهادات الأنشطة التجارية وخدمات الوزارة للموردين، وذلك بهدف تعزيز التواصل الفاعل مع المتعاملين، ورصد احتياجاتهم والرد على كافة استفساراتهم المتعلقة بخدمات الوزارة، كما تعتزم الوزارة عقد ثلاث جلسات حوارية تفاعلية لمناقشة مواضيع تشمل الابتكارات التقنية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات