مخترع الإنترنت يشرح تفاصيل العالم الشبكي الجديد

كشف عالم الحاسوب البريطاني السير تيم بيرنرز لي، مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية «الإنترنت» أستاذ علوم الحاسوب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة أكسفورد، في جيتكس أمس تفاصيل مشروعه الشبكي الجديد «سوليد» Solid الذي قال إنه يستعيد قوة الإنترنت من قبضة الشركات التقنية الكبرى ويضعها في أيدي الأفراد العاديين.

ووصف بيرنرز لي خلال جلسة «إعادة اختراع الإنترنت» «سوليد» بأنها «حركة» ستجمع خلالها -كما فعلت الإنترنت- مجتمعاً من المطورين والمشتركين من جميع أنحاء العالم، لافتاً إلى أن موقع «إنربت» القائم على شبكة سوليد اللامركزية يكتسب ٦٠٠٠ مشترك يومياً، مشيراً إلى أن إنربت بالنسبة إلى سوليد توازي ما كان موقع «نيتسكيب» بالنسبة إلى الإنترنت أو بوابة دخول إلى الشبكة العنكبوتية.

وأوضح بيرنرز لي خلال الجلسة التي شهدت حشداً كبيراً من الحضور أنه في عالم سوليد سيتمكن المستخدمون من صهر جميع بياناتهم المترامية في التطبيقات المختلفة في مكان واحد، وسيُمنح الأفراد الحرية الكاملة في التحكم ببياناتهم بشكل كامل.

وأضاف أن إطلاق إنربت يأتي في الوقت الذي تشهد فيه بيانات المستخدمين بالعالم العديد من عمليات خرق الخصوصية وإساءة الاستخدام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات