سارة الأميري: دمج خطط الصناعة والطاقة النظيفة يدعم التنمية المستدامة - البيان

زارت مصنع «دوكاب» لكابلات الجهد العالي

سارة الأميري: دمج خطط الصناعة والطاقة النظيفة يدعم التنمية المستدامة

أكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للعلوم المتقدمة، أهمية دمج الخطط الاستراتيجية بين قطاعات الصناعة وإنتاج الطاقة النظيفة، بهدف تحقيق التنمية المستدامة بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021.

وقالت خلال زيارتها لمصنع «دوكاب» لكابلات الجهد العالي «دوكاب HV»: «تتبنى الإمارات استراتيجية واضحة حول كيفية تعزيز دور العلوم المتقدمة في تحقيق التنمية المستدامة، وتشكل الاستفادة المثلى من جميع موارد الطاقة المتاحة عاملاً مهماً في هذا المجال.

ويشكل البحث العلمي ركيزة أساسية في هذه الاستراتيجية كونه يسهم في توفير منتجات وحلول مبتكرة قادرة على تلبية الاحتياجات المستقبلية في مختلف القطاعات، بما في ذلك قطاع الطاقة النظيفة الذي يتميز بفرص واعدة وبإمكانات كبيرة تسهم في تنويع مصادر الدخل الوطني».

وأضافت: «نؤكد أهمية التعاون والشراكة مع القطاع الخاص في تعزيز فرص الاستفادة من الحلول التي توفرها العلوم المتقدمة في تقديم منتجات عالية الجودة تلبي احتياجات التطور الاقتصادي في الدولة. ويندرج هذا ضمن إطار جهودنا الرامية إلى مواءمة استراتيجيات العلوم المتقدمة مع متطلبات الحياة اليومية للأفراد والمجتمع».

تكنولوجيا

واطلعت الأميري خلال جولة داخل المصنع - على العمليات التكنولوجية المتقدمة والمختبرات والمعدات التي تستخدمها «دوكاب HV»، كما زارت مختبر الكابلات ضمن الشركة، والذي يمتاز بقدرته على محاكاة الطاقة الناتجة عن صاعقة برقية بقدرة تصل إلى مليوني فولت، ويتم إجراء الاختبارات التشغيلية للكابلات لضمان كفاءة تشغيلها على المدى الطويل وتحت ضغط يصل إلى 600,000 فولت.

يذكر أن مختبرات «دوكاب HV»، التي تمتاز بتقنياتها العالية توفر مجموعة من الاختبارات التشغيلية على أعلى مستويات الكفاءة وتوازي بمعاييرها الاختبارات التشغيلية المتبعة عالمياً، ما يوفر حلاً محلياً لقطاع إنتاج الطاقة الكهربائية في المنطقة.

كما التقت عدداً من موظفي «دوكاب HV» واختتمت زيارتها بعقد حلقة نقاشية حول دور مجموعة «دوكاب» في مجال الصناعة وإسهاماتها في دعم أجندة الابتكار والتصنيع التي تنتهجها دولة الإمارات.

ابتكار

بدروه، قال المهندس جمال سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة «دوكاب» وعضو مجلس إدارة شركة «دوكاب HV»: «سجلت «دوكاب HV» مسيرة قامت على الابتكار منذ تأسيسها ما مكننا من تعزيز مكانتنا مزوداً رائداً لمنتجات وحلول الكابلات والشبكات الكهربائية.

في هذا المجال، نؤمن بأن العلوم المتقدمة هي رافد أساسي لدفع عجلة التنمية المستدامة وبناء الاقتصاد المعرفي. ومن ناحية أخرى، فإن الشراكة مع القطاع الخاص محور أساسي في تعزيز فرص الاستفادة من الحلول التي توفرها العلوم المتقدمة».

ومن ناحيته، قال أحمد حمد المزروعي، رئيس مجلس إدارة «دوكاب HV»: «منذ افتتاحها في عام 2011، أسهمت شركة «دوكاب HV» بشكل ملحوظ في دعم أجندة الابتكار في الدولة بما يتماشى مع رؤى قيادتنا الرشيدة، الرامية نحو توسعة البنية التحتية التكنولوجية وتحقيق أهداف المساهمين ضمن إطار زمني قصير».

400,000

تأسست «دوكاب HV» كونها مشروعاً مشتركاً جمع بين «دوكاب»، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ودائرة الطاقة في أبوظبي، وتعد المنشأة الوحيدة لتصنيع كابلات الجهد الكهربائي العالي في الشرق الأوسط.

وتقوم الشركة بتصميم وتصنيع وتركيب أنظمة كابلات تصل قدرتها إلى 400,000 فولت، والتي تعمل بدورها على توصيل أعلى جهد كهربائي يستخدم في المنطقة، والذي يمثل 1,000 ضعف للجهد الكهربائي المستخدم في المنازل. ويمكن لهذه الكابلات أن توصل طاقة كافية لتزويد أربعة مبان بحجم برج خليفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات