1000 متر مربع لمنتجات الإمارات بالمعرض الصيني للمشاريع الصغيرة

شارك أكثر من 85 مشروعاً صغيراً ومتوسطاً من مختلف إمارات الدولة في فعاليات الدورة الـ15 للمعرض الصيني الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الذي اختتمت فعالياته أمس بمدينة غوانزو إحدى مدن مقاطعة غوانغدونغ الصينية.

جاء ذلك ضمن زيارة وفد رسمي وتجاري من الدولة إلى الصين برئاسة عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون التجارية، حيث شاركت الإمارات في فعاليات المعرض بوصفها دولةً شريكاً.

وشكل جناح الدولة الذي نظمته وزارة الاقتصاد ومجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة أكبر جناح بالمعرض من حيث المساحة، إذ غطى 1000 متر مربع، وتنوعت المشاريع المشاركة لتشمل مختلف الأنشطة الاقتصادية، منها الخدمات التجارية والسياحية وحلول الطاقة وخدمات تكنولوجيا المعلومات، إلى جانب الأغذية والعطور والأزياء وغيرها من الأنشطة الخدمية المتنوعة، كما تضمن الجناحُ ركناً ثقافياً وتراثياً يستعرض بعض العادات والتقاليد الإماراتية.

وفد الدولة

شارك في فعاليات المعرض رحمة عبد الرحمن الشامسي القنصل العام للإمارات بمدينة غوانزو الصينية، ومن وفد الدولة الدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومحمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد، إلى جانب نخبة من ممثلي الجهات الحكومية المحلية وممثلي القطاع الخاص.

وقال عبدالله آل صالح إن دعم مشاركات رواد الأعمال المواطنين بالخارج يعزز من جهود الدولة في تمكين رواد الأعمال المواطنين وتعزيز قدراتهم التنافسية، مؤكداً أهمية الدور الذي يلعبه مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في إرساء بيئة مشجعة ومحفزة لنمو الأعمال، وتنفيذ تلك الحوافز عبر الخدمات النوعية التي يقدمها البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وتابع أن جناح الدولة بالمعرض الصيني الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة حظي بإقبال واسع من قبل المسؤولين وأصحاب الشركات الصينية وعدد من الدول المشاركة بالمعرض، فضلاً عن أن ورش العمل والجلسات الحوارية التي عقدت على هامش المعرض أتاحت المجال أمام رواد الأعمال وأصحاب المشاريع والمستثمرين من الاطلاع بشكل تفصيلي أكثر على الفرص التجارية والاستثمارية وأبرز المشاريع التنموية الجاري تنفيذها في الصين، وإمكانية الاستفادة بتلك الفرص.

روابط تاريخية عريقة

وبدوره، قال رحمة عبد الرحمن الشامسي إن الإمارات والصين ترتبطان بروابط تاريخية عريقة امتدت عبر السنين، وفي هذا العام ارتقت العلاقات الثنائية إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية بعد زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للإمارات في يوليو.

وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فإن الزيارة التاريخية تعكس رغبة الجانبين في تطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية، التي تشكل أساساً راسخاً لبدء مرحلة جديدة من التعاون في العديد من المجالات الحيوية وبما يدعم تحقيق طموحات الشعبين الصديقين، ويعزز فرص التكامل الإماراتي الصيني على المديين القريب والبعيد.

ومن جانبه، أكد الدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن البرنامج وهو الذراع التنفيذي لمجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، الذي يعمل تحت مظلة وزارة الاقتصاد، يحمل الرعاية المالية الخاصة بمشاركة الشركات الإماراتية، وذلك ضمن جهود الحوافز والتسهيلات التي يطرحها البرنامج لتعزيز وتمكين رواد الأعمال المواطنين في النفاذ إلى الأسواق الخارجية، إلى جانب العديد من الحوافز الأخرى لتنمية قطاع رواد الأعمال الإماراتيين، تشمل تقديم الدعم الفني والإداري والمالي والتسويقي.

صندوق خليفة

وأكد عبدالله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، حرص الصندوق على دعم رواد الأعمال في تعزيز شبكة علاقاتهم التجارية داخل وخارج الدولة، والنفاذ إلى الأسواق الاقليمية والعالمية بما يخدم تطوير وتنمية اعمالهم.

ومن جانبها، قالت شفيقة العامري المدير التنفيذي لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، إن المجلس حريص على تعزيز تواجد سيدات ورائدات الأعمال في المعارض الخارجية، لإتاحة المجال أمامهم للاطلاع على الفرص التي تطرحها تلك الأسواق والعمل على تطوير مشروعاتهم وتوسيع نطاق أعمالهم على الصعيدين الإقليمي والدولي.

12

قال عبد الباسط الجناحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع، إن المعرض الصيني مثّل منصة دولية متميزة، إذ استقطب رواد الأعمال وأصحاب المشاريع والشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم، وهو ما يتيح المجال أمام رواد الأعمال الإماراتيين للاطلاع على فرص الشراكات والنفاذ إلى أسواق إقليمية واعدة. وأوضح أن المؤسسة شاركت بحوالي 12 مشروعاً من مختلف الأنشطة التجارية والخدمية.

تعليقات

تعليقات