«جمبو» تطلق أول منشأة للطباعة ثلاثية الأبعاد في المنطقة

قص الشريط إيذاناً بتدشين المنشأة | من المصدر

قال سعيد القرقاوي، مدير أكاديمية المستقبل وعضو في مؤسسة دبي للمستقبل، إن مشاركة القطاع الخاص في دعم انتشار تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد يساهم بتأسيس سوق عالمي في دبي لهذه التقنية في الوقت الذي يتزايد فيه الطلب على منتجات الطباعة ثلاثية الأبعاد، خصوصاً وأن الشركات العالمية اليوم بدأت بتحديد الفرص في السوق، مثل قطع غيار الطائرات في قطاع الطيران، وقطاعات أخرى مختلفة كالطب والتعليم والإنشاءات والصناعة وغيرها، لما يساهم ذلك في خفض التكلفة ووقت التصنيع.

جاء ذلك في تصريحات للقرقاوي على هامش مؤتمر صحافي للإعلان عن إطلاق مجموعة جمبو أول منشأة طباعة ثلاثية الأبعاد على مستوى الشرق الأوسط بالمنطقة الصناعية بجبل علي. ولفت القرقاوي إلى أن الاستراتيجية تهدف إلى طباعة نسبة 25% من كل المباني الجديدة في دبي بحلول عام 2025 بالاعتماد على تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. وسوف يبدأ تحقيق هذا الهدف ابتداءً من عام 2019 بنسبة 2% وزيادة هذه النسبة على نحو تدريجي حتى الوصول إلى الهدف المحدد.

وأضاف: «نعتقد أن دخول القطاع الخاص يضيف إلى استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك لتلازم الأهداف والقطاعات المستهدفة، وبدورنا ندعم الأبحاث التي تهدف إلى تبسيط التقنية وزيادة انتشارها، ونحن من خلال مركز محمد بن راشد لأبحاث المستقبل نهدف لقيادة الأبحاث التي تتعلق بالمستقبل والتقنيات الحديثة، وإننا في أكاديمية المستقبل نتعاون في توظيف تلك الأبحاث بصورة تعود بالنفع على المجتمع». وقال أرفيند أغروال، الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في جمبو إن رؤية حكومة دبي واستراتيجيتها المتعلقة بالطباعة ثلاثية الأبعاد كانت أحد الأسباب الرئيسية لإطلاق المنشأة، بالإضافة إلى نمو تبني منتجات الطباعة ثلاثية الأبعاد بنسب أكبر على مستوى العالم، متوقعاً نمو حجم السوق الإماراتي إلى أكثر من 100 مليون درهم خلال الفترة القليلة المقبلة.

وفي هذا السياق، قامت جمبو بعد الإعلان عن هذه الاستراتيجية الرائدة بالتعاون مع مؤسسة استشارات رائدة لإجراء دراسات موسّعة وبعدها أطلقت، قسم الطباعة ثلاثية الأبعاد تحت مظلة جمبو لحلول مؤسسات الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات