أبوظبي ترفع قدرتها الإنتاجية من النفط 31 % والغاز 42.4 % في 7 سنوات

أبوظبي تواصل تعزيز قدراتها الإنتاجية النفطية | البيان

نجحت إمارة أبوظبي في رفع قدرتها الإنتاجية من النفط 31% ومن الغاز الطبيعي 42.4%، كما زادت عدد حقول النفط المنتجة بنسبة 40% خلال السنوات السبع الماضية.

وكشف تقرير أصدره مركز الإحصاء في أبوظبي أمس، عن أن الإمارة زادت من قدرتها الإنتاجية للنفط من نحو 825 مليون برميل لعام 2010 بمتوسط 2.26 مليون برميل يومياً إلى أكثر من مليار برميل بنهاية 2017 بمتوسط يومي 2.96 مليون برميل يومياً.

وكشف التقرير عن أن حجم صادرات أبوظبي من النفط تراجع عام 2017 مقارنة بعام 2016، حيث بلغ عام 2016 نحو 885 مليون برميل، بينما بلغ عام 2017 نحو 876 مليون برميل أي بفارق أكثر من 9 ملايين برميل، وتراجع المتوسط اليومي للتصدير من 2.41 مليون برميل إلى 2.4 مليون برميل، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك إلى التزام الإمارات بقرار «أوبك» في نوفمبر 2016 بخفض إنتاج النفط بنهاية يناير 2017. وتراجع متوسط سعر البرميل لنفوط أبوظبي الثمانية من 78.5 دولاراً للبرميل عام 2010 إلى 53.2 دولاراً للبرميل 2017،

كما نجحت أبوظبي في زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي بنسب كبيرة إذ ارتفع الإنتاج من 2.2 تريليون قدم مكعبة عام 2010 إلى 3.1 تريليونات عام 2017 بزيادة 42.4%، وارتفع الإنتاج اليومي من 5.9 مليارات قدم مكعبة إلى 8.5 مليارات قدم مكعبة عام 2017. وأشار التقرير إلى تراجع أسعار منتجات الغاز الطبيعي المسال خلال فترة السنوات السبع، حيث تراجع سعر طن الغاز الطبيعي المسال من 565 دولاراً لعام 2010 إلى 400 دولار لعام 2017.

ورفعت أبوظبي كميات إنتاجها للمنتجات البترولية المكررة من 19 ألف طن متري عام 2010 إلى 40.8 ألف طن متري عام 2017 بنسبة 112% وارتفع المتوسط اليومي من الإنتاج من 52.7 طن متري إلى 111.9 طن متري عام 2017، ورفعت صادراتها من المنتجات البترولية المكررة من 8.2 آلاف طن متري إلى 24.6 ألف طن متري، كما رفعت مبيعاتها المحلية من المنتجات البترولية المكررة من 10 آلاف طن متري إلى 14.4 ألف طن متري عام 2017. ورفعت أبوظبي إنتاجها من المشتقات البترولية من 19 ألف طن متري 2010 إلى 40.8 ألف طن متري في 2017.

تعليقات

تعليقات