منتدى الشرق الأوسط لقطاع البيع بالتجزئة يركز على التجارة المادية الرقمية

تنطلق اليوم فعاليات الدورة السابعة لمنتدى الشرق الأوسط السنوي لقطاع البيع بالتجزئة في بلازو فيرساتشي دبي. وتركز هذه الدورة على التجارة المادية الرقمية. وسيتوج الحدث بالجائزة السنوية الثامنة «ريتيل مي»، وهو احتفال بإنجازات تجارة التجزئة في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد أحمد الخاجة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات «دبي للسياحة»: «أن تجربة التسوق المتكاملة تلعب دوراً أكبر من ذي قبل في تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي لتجارة التجزئة لا سيما مع طرح العديد من الشركات في الشرق الأوسط خدمة التسوق عبر قنوات متعددة.

ورغم تزايد اعتماد جيل الشباب على منصات التجارة الإلكترونية، تُظهر نتائج الأبحاث أن توجه السوق لا يزال يعتمد بشكل كبير على التسوق التقليدي المباشر، الأمر الذي يحتّم علينا الاستمرار في طرح تجارب تسوق جديدة معاصرة.

وبفضل ما تقدمه من تشكيلة متنوعة من المنتجات، توفر مراكز التسوق العصرية والمتاجر المستقلة والأسواق التقليدية خيارات فريدة للتسوق تلبي مختلف الأذواق بأسعار منافسة للغاية في مجالات الأزياء والذهب والمجوهرات.

وسنبذل جهوداً مضاعفة مع شركائنا الاستراتيجيين في مجال تجارة التجزئة لتعزيز أنشطة التسوق في متاجر التجزئة وإطلاق فعاليات ناجحة للمقيمين والسائحين على حد سواء من أجل ترسيخ مكانة دبي كوجهة تسوق رائدة عالمياً».

وأكد 75 متحدثاً رئيسياً مشاركتهم في المنتدى الذي سيبدأ بجلسة حول «ما الذي سيحدث بعد عام 2020» يتحدث من خلالها محمد السعدي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية المؤسسية في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ومروان جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات