اتفاقية تعاون بين مجموعة محمد عمر بن حيدر القابضة وزنجبار - البيان

اتفاقية تعاون بين مجموعة محمد عمر بن حيدر القابضة وزنجبار

وقعت مجموعة محمد عمر بن حيدر القابضة اتفاقية تعاون دولية مع حكومة زنجبار، وتشمل اتفاق تعاون مشترك في دعم الاستثمارات والتنمية الاقتصادية في جزيرة زنجبار.

حيث أقيم حفل التوقيع الرسمي بين محمد عمر بن حيدر رئيس مجلس إدارة مجموعة محمد عمر بن حيدر القابضة، والسفير سيف علي إيددي النائب الثاني لرئيس حكومة زنجبار، والدكتور خالد محمد وزير المالية والتخطيط في زنجبار.

وتتركز المبادرات الاقتصادية الرئيسية على مواصلة دفع صناعة السياحة، حيث تهدف حكومة زنجبار إلى استقبال 500 ألف سائح سنوياً بحلول عام 2020، كما اختارت حكومة زنجبار خطة تنمية طويلة الأجل في رؤية 2020 من أجل وضع استراتيجية مناسبة للمشاركة الناجحة والمثمرة في الاقتصاد العالمي الأوسع الذي يتكامل بسرعة.

وترتكز خطة التنمية الاقتصادية في زنجبار على قيادة وتنويع الاقتصاد في القطاعات الاستراتيجية بما في ذلك الزراعة، وصيد الأسماك، والتصنيع، والمنتجات البترولية، وخزانات النفط واللوجستيات، والتنمية الحضرية، وذلك لدعم المبادرات العامة والخاصة في إطار التنمية الاقتصادية المستدامة.

وتعد مجموعة محمد عمر بن حيدر القابضة واحدة من مجموعات الشركات العائلية المتنوعة البارزة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولها مكاتب في 16 دولة في أنحاء العالم ومقرها الأساسي في دبي.

وتمتد محفظة المجموعة عبر عدد من الاستثمارات المحلية والدولية بما في ذلك الضيافة، والعقارات، والرعاية الصحية، والتعليم، والتصنيع، والخدمات اللوجستية، والتعاقد، والتجارة، والسيارات، والخدمات المالية.

وتعتبر الإمارات من بين أكبر خمس دول في العالم بحجم التصدير إلى تنزانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات