«أبوظبي الأول» يطلق فعاليات معرض الإسكان للمواطنين - البيان

برعاية هزاع بن زايد

«أبوظبي الأول» يطلق فعاليات معرض الإسكان للمواطنين

ذياب بن محمد يستمع الى شرح من محمد المنصوري بحضور مغير الخييلي و محمد الرميثي | وام

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، افتتح سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، فعاليات النسخة الرابعة من معرض الإسكان للمواطنين الذي ينظمه بنك أبوظبي الأول في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر الجاري.

ورافق سموه في الجولة الافتتاحية الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وجاسم بوعتابه الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، واللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، وسيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، وفلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، ومحمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة، وعدد من قيادات حكومة أبوظبي.

وجرى تنظيم المعرض بحضور شركاء البنك الاستراتيجيين، هيئة أبوظبي للإسكان، وبلدية مدينة أبوظبي، وبمشاركة مجموعة واسعة من المؤسسات الحكومية والعارضين من المكاتب الاستشارية والمقاولين والموردين. ويحتل معرض هذا العام مساحة 11 ألف متر مربع ويشارك فيه 120 عارضاً.

خدمات

وقال محمد المنصـوري، رئيـس قروض الإسـكان للمواطنيـن في بنـك أبوظبي الأول، في تصريحات للصحافيين أمس على هامش المعرض، إن مصرفه يوفر فروعاً متخصصة بقروض الإسكان للمواطنين في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية التي تقدم خدمات شاملة للمواطنين في مناطق إقاماتهم.

وأضاف المنصوري أن «بنك أبوظبي الأول» استلم 34,755 قرضاً منذ إطلاق برنامج قروض الإسكان للمواطنين من يناير 2007 حتى الآن، تبلغ قيمتها 66,38 مليار درهم، كما تم تسليم أكثر من 23 ألف وحدة سكنية حتى الآن من خلال 18.2 ألف مشروع تم إنجازها في مختلف أنحاء الإمارة تشمل 1288 فيلا جاهزة؛ حيث تسلّم 1069 مواطناً مساكنهم الجاهزة، وجارٍ استكمال تسليم باقي المساكن.

وأوضح المنصوري أن قيمة الإنفاق على المشاريع المنجزة بلغ 38 مليار درهم من القيمة الإجمالية للقروض البالغة 66 مليار درهم، مبيناً أن هناك حوالي 1800 مشروع تم إنجازها منذ بداية العام الجاري حتى الآن. وأشار المنصوري إلى أن قيمة القروض البالغة مليوني درهم تناسب الحصة الأكبر من المستفيدين، فيما ارتأى حوالي 40% من المستفيدين بزيادة سقف القرض بما يناسب بعض التصميمات والتشطيبات الإضافية على المسكن.

ولفت إلى أن تسهيل عملية السداد كان من ضمن المحفزات الممنوحة للمستفيدين، حيث تم تغيير طريقة الدفع لحوالي 10 آلاف مستفيد لتقليص عدد الشيكات المؤجلة للسداد، مشيراً إلى الربط الإلكتروني مع الجهات الحكومية مثل هيئة الإسكان وبلدية أبوظبي لإرساء نظام ميسر عبر الإنترنت سواء للتسجيل وتقديم الطلبات أو إجراءات الرهن العقاري. وأشار إلى أن عدد المقاولين المسجلين لدى البنك لتنفيذ المشاريع بلغ 5 آلاف مقاول ونحو 700 استشاري.

فعاليات

وتابع المنصوري: «يشرفنا إطلاق فعاليات معرض الإسكان للمواطنين تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ويسعدني من هنا أن أتقدم لسموه بجزيل الشكر والتقدير على رعايته ودعمه المتواصل للفعاليات والمبادرات التي نقدمها، الأمر الذي يعدّ أحد أهم أسباب نجاح مسيرتنا، كما أتقدم بخالص الشكر لسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على تشريفه لنا بافتتاح المعرض.

وأوضح المنصوري أن تنظيم نسخة هذا العام من قبل بنك أبوظبي الأول جاء استجابة للإقبال الكبير الذي شهده المعرض منذ إطلاقه عام 2014، واستكمالاً للمسيرة التي تهدف إلى تمكين المواطنين من بناء ما يمثل «منزل الأحلام» بالنسبة لهم؛ حيث يوفر المعرض منصة تتيح لهم التواصل مع الموردين والمقاولين والمكاتب الاستشارية، بالإضافة إلى اطلاعهم على أحدث التصاميم المعمارية».

وأضاف: «نعمل في بنك «أبوظبي الأول» لتحقيق أهداف حكومتنا الرشيدة ودعم رؤية الإمارة في استدامة مبانيها ومواردها، لذا نسعى من خلال هذا المعرض إلى توفير المصادر اللازمة لتشييد المنزل الذي يطمح به كل مواطن إماراتي، وبما يتماشى في الوقت ذاته مع أعلى المقاييس العصرية والبيئية نحو إمارة مستدامة».

رؤية

من جانبه أكد سيف بدر القبيسي، المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي، أن معرض الإسكان للمواطنين يكتسب أهمية كبيرة كونه يمثل انعكاساً وثمرة لرؤية حكومة أبوظبي الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على صعيد تعزيز البنية التحتية الإسكانية وتوفير أفضل الممارسات والمعايير الخاصة بتقديم منتج عقاري عالمي المواصفات، مع توفير مظلة تمويلية كبيرة تحقق تطلعات المواطنين وتكرس حلمهم وطموحاتهم في امتلاك أو بناء منزل بمواصفات راقية تعكس مستوى الرفاهية والاستقرار والخير الذي يعيش فيه أبناء الإمارات.

وأشاد القبيسي بالدعم والرعاية الكبيرة التي يوليها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وبدور سموه المؤثر والفعال في فتح قنوات الاتصال بين المواطنين والعارضين والموردين والشركات العقارية والبنوك، وتوفير أفضل الخدمات التي تسهل على المواطنين بناء أو امتلاك المنزل الذي يحقق أحلامهم وتطلعاتهم.

تشريعات

وتشارك بلدية مدينة أبوظبي في معرض الإسكان للمواطنين عبر جناح تستعرض من خلاله العديد من الخدمات، من ضمنها خدمات القطاع العقاري في بلدية مدينة أبوظبي، التي تشمل إجراءات تسجيل الرهن العقاري الرقمي، والمنصة الذكية للخدمات الرقمية المتكاملة (سمارت هب). كما تستعرض البلدية من خلال إدارة تراخيص البناء المشاريع السكنية، وبرنامج التواصل المرئي، وخدمات الترخيص الفورية، والقوانين والتشريعات الخاصة بتراخيص البناء، وبعض المبادرات التي طرحتها البلدية بشأن ترخيص بناء البيوت للمواطنين.

مبادرات

من جانبه، قال خليفة الصغير الكتبي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الإسكان مدير التخطيط والمشاريع بالإنابة في هيئة أبوظبي للإسكان، إن المعرض يعد فرصة مهمة للمواطنين والمقاولين والمكاتب الاستشارية للإلتقاء والتشاور وتبادل الأفكار والآراء، لذلك حرصت الهيئة على المشاركة في المعرض لتعريف جمهورها بالخدمات الإسكانية التي تقدمها، إذ تلتزم الهيئة بمتابعة رحلة المواطنين لبناء مساكنهم عبر عرض مبادراتها الهادفة إلى تحقيق أفضل النتائج المستقبلية على مستوى المسكن والتي من شأنها المساهمة في بناء أسرة إماراتية متماسكة.

وأضاف أن الهيئة تحرص على تسهيل رحلة المتعامل والتيسير عليه من خلال توفير خدمات مبتكرة تساعده للحصول على الخدمات الإسكانية بأبسط الطرق وأسرعها. وتعرض هيئة أبوظبي للإسكان خلال المعرض نموذج للحيّ الإماراتي المتكامل، الذي تتوافر فيه كل سبل الراحة للمواطن من خلال توفير الخدمات الأساسية التي يحتاجها في حياته اليومية مثل: المدارس، العيادات، الحدائق، المساجد، الملاعب الرياضية والمحلات التجارية، وكذلك تتيح للمتعاملين إمكانية التعرف على أماكن القسائم السكنية، من خلال نظام الجي إي إس.

رهونات

أعلنت «بلدية أبوظبي» عن تقليص الفترة الزمنية اللازمة لاستخراج التراخيص عبر المنظومة الإلكترونية الجديدة من 30 يوماً إلى ما يقل عن 6 أيام.

وكشفت البلدية أمس على هامش المعرض أمس، عن اعتماد 5 خدمات للتراخيص السريعة التي تقدم دون مقاول أو استشاري والخاصة بالأعمال الإنشائية البسيطة.

من جانبه، أشار جاسم الحوسني، المثمن الأول بإدارة التسجيل العقاري ببلدية أبوظبي، إلى وجود 200 عملية رهن عقاري تمت عبر خدمة الرهن العقاري الإلكتروني التي أطلقتها البلدية منتصف الشهر الماضي.

وأضاف الحوسني في تصريحات للصحافيين أمس أن هناك 156 عملية رهن عقاري من قبل بنك أبوظبي الأول، بينما تتوزع الباقي على عدة بنوك أخري.

ولفت الحوسني إلى أن التقديرات تشير إلى أن قيمة الرهن العقاري تتجاوز المليار درهم سنوياً بما يشكل أكثر من 10% من قيمة المنح السنوية لإسكان المواطنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات