«غرفة الشارقة»: نجاح كبير لـ«عروض صيف الشارقة 2018» وعوائد مجزية للقطاع

اختُتمت في الشارقة أمس، فعاليات «عروض صيف الشارقة 2018»، التي استمرت 47 يوماً، مسجلة موسماً جديداً تكلل بالنجاح، حاز على رضا واستحسان سكان الإمارة وزوارها، وحقق عوائد مجزية لقطاع تجارة التجزئة وقطاعات اقتصادية عديدة أخرى.

وأكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن «عروض صيف الشارقة» أثبتت مُجدداً أهميتها كونها إحدى أبرز الفعاليات التجارية والسياحية الجاذبة على أجندة الأحداث الاقتصادية التي تنظمها الغرفة بوتيرة سنوية، وأكثرها إسهاماً في رفع مبيعات التجزئة، وتحفيز رجال الأعمال على مضاعفة استثماراتهم في هذا القطاع.

وأقيمت عروض صيف الشارقة هذا الموسم خلال الفترة من 1 أغسطس الماضي ولغاية 16 سبتمبر الجاري، واستقطبت أعداداً كبيرة من المتسوقين والزوار الذين تمتعوا بالفعاليات الترفيهية والتراثية المتنوعة واستفادوا من الحملات الترويجية والحسومات الكبرى على مختلف أنواع المنتجات الاستهلاكية التي وصلت نسبتها إلى 80%، وسط مشاركة أكثر من 2000 محل بيع بالتجزئة في مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى والشرقية من الإمارة.

وأكد محمد أمين مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالوكالة أن عروض صيف الشارقة لهذا الموسم حققت مستهدفاتها بنجاح، بالتعاون مع مجموعة عمل قطاع مراكز التسوق، حيث وفرت مجدداً تجربة تسوق مثالية بمعايير ومفاهيم عصرية جديدة تبعث على البهجة سواء لسكان الإمارة أو لزوارها من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية، في ظل الأجواء الاحتفالية التي سادت الحدث وتنوع وغنى فعالياته الترفيهية والثقافية والتراثية.

توقيت

استفادت شريحة كبيرة من الجمهور من توقيت انعقاد عروض الصيف هذا الموسم حيث جاءت فعالياتها بين استحقاقين مهمين هما عيد الأضحى المبارك، وبدء العودة إلى المدارس، وهو ما أسهم في تمكين قسم كبير من العائلات والمتسوقين على اختلاف شرائحهم الاجتماعية وميزانياتهم من شراء احتياجاتهم بأفضل الأسعار بالاستفادة من الحسومات الكبرى والعروض الجاذبة والفرص الوفيرة للفوز بجوائز قيمة.

تعليقات

تعليقات