مصر الدولة الفخرية لنسخة 2018 من «سيتي سكيب»

أعلن القائمون على تنظيم «سيتي سكيب جلوبال» عن تسمية جمهورية مصر العربية بالدولة الفخرية لنسخة 2018 من المعرض، وذلك نظراً للتطور العقاري الكبير الذي تشهده مصر في سبيل توفير حلول لسكانها الذين يواصل عددهم بالنمو.

وشهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري وزير الإسكان والمرافق العمرانية، توقيع مذكرة التفاهم التي جمعت المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان، وكريس سبيلر، مدير مجموعة سيتي سكيب.

وجاء الاتفاق بهدف تسليط الضوء على التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده مصر في معرض سيتي سكيب جلوبال، القلب النابض للقطاع العقاري والذي يعود للانعقاد من جديد في مركز دبي التجاري العالمي بين 2 و4 أكتوبر 2018. وسيتمكن زوار المعرض من الاطلاع أحدث الفرص الاستثمارية في قطاع العقارات المصري، والتعرف على المشاريع الجديدة والمدن الجديدة مثل مشروع القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة ـ مدينة ذكية يتوقع لها استيعاب 5 ملايين فرد، بالإضافة إلى خلق الوظائف وضم أطول برج في أفريقيا، وأن تشمل مساحات خضراء أكبر بضعفين عن مساحة سنترال بارك في نيويورك.

وبحسب شركة جيه إل إل للاستشارات العقارية، فإن مصر تشهد مناخاً استثمارياً إيجابياً يتمتع فيه القطاع السكني بنقلة نوعية موفرا ظروفا سوقية جذابة للمستثمرين المحليين والأجانب، تماشيا مع التركيز الحكومي المستمر على تطوير الاقتصاد.

وقال كريس سبيلر، مدير مجموعة سيتي سكيب،: «إن جودة المشاريع التي تقدمها لنا مصر مثير للغاية ومع تنامي المشاريع التطويرية التي تقدمها المؤسسات والحكومة، لا نخفي تشوقنا للتعرف على المشاريع التي ستقدمها لنا مصر وبالأخص في ظل تسميتها بالدولة الفخرية لنسخة هذا العام من سيتي سكيب جلوبال».

وتستعد تطوير مصر، صاحبة مشروع «آي إل مونتي» والمشروع المصاحب «فوكا باي»، لإطلاق مشروعها الجديد في مصر والذي سيلعب دوراً في إعادة تعريف مفهوم المشاريع السكنية والسياحية الفاخرة في مصر.

ومن الشركات الأخرى الحاضرة ضمن جناح مصر في المعرض، شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري، التي ستعرض مشروع أول برج سكنى في المجتمعات العمرانية الجديدة بارتفاع 72 متراً، بالإضافة إلى سيتي إيدج للتطوير، التي تعرض بدورها مجموعة من الفلل والمنازل والشقق والشقق الطابقية.

تعليقات

تعليقات